الخميس، 31 ديسمبر، 2009

من اوراق الذاكرة





بادرتني صديقتي قائلة : اتعجب للفنان احمد حلمي واستغرب لنجاحه الساحق كل عام رغم انه لا يملك مقومات البطل في عيوننا ! او علي الاقل لصورة البطل كما يرسمها المؤلفون وكتاب القصص, فدائما ما كان البطل طويل مفتول العضلات ذو ذكاء حاد ويمتلك من المهارات القتالية العديد , وانظر فلا اجد اي من هذه الصفات به –اي الفنان احمد حلمي – ولكني اجده رغم ذلك ناجح جدا وافلامه الاكثر انتشار وجماهيرية وذو هدف دائما.

استمعت لصديقتي وانا اتذكر ورقة مهمة من اوراق ذاكرتي الطفولية عندما حاولت ان اكتب قصة بطلها لا يملك من المهارات شيء بل ويعتبر نفسه فاشلا في كل شيء يفعله ولكنه رغم ذلك يتحول الي بطل !
كنت اري ان كل القصص التي اقرأها يمتلك الابطال فيها مميزات عديدة مثل رجل المستحيل ادهم صبري الذي يملك كل المهارلات القتالية ويتقن عدة لغات وذو ذكاء طاغي , ومثله نور الدين محمود , جيمس بوند والمفتش بواروه , شيرلوك هولموز , تان تان , ارسين لوبين, وحتي ميكي ...كلهم بدون استثناء كانوا يمتلكون من الذكاء والمهارات الكثير, كنت اتعجب الا يكون البطل الا بهذه المواصفات !! الا يوجد بطل لا يملك من هذه المهارات شيء ويكون بطل ايضا...؟

وقررت ان اكتب قصة بطلها لا يملك من المهارات شيء !! اسميته رو ولا ادري لماذا الا ان احدي صديقات اختي كانت تناديني بهذا الاسم – عرفت بعدها انه اسم تدليل لاحدي بطلات روايات احسان عبد القدوس انف وثلاث عيون- كان بطلي يحب عزف البيانو ويحب كرة السلة رغم انه قصير القامة يتدرب علي لعبة الكاراتية ولكنه ليس جيدا فيها , يكره مادة الرياضيات ويعاني من درجاته بها ولكنه يحب القراءة والنصوص, تقريبا كان البطل هو انا لاني وضعت كل ما احب واكره من صفات للبطل , وبرغم ان البطل كان هاديء ومسالم ولكنه يتحول الي بطل فقط عندما يغضب من شيء ما او شخص ما , فقط الغضب لابد ان يغضب من شيء ما حتي يتحول الي شخص اخر يمتلك من كل المهارات التي لا يجيدها! طبعا اصدقائي ضحكوا مني كثيرا واخذوا القصة موضع سخرية .

بعد سنوات قليلة قرات سلسلة روايات مختلفة تماما كان بطلها طبيب عجوز يقول انه قابل مصاص الدماء واكلي لحوم البشر والزومبي ووووو....اشياء كثيرة غريبة من عالم ما وراء الطبيعة, كان البطل هو ما لفت نظري فهو ليس بشاب ولا يمتلك اي مهارات الا في مجال عمله كطبيب وبرغم ذلك اصبح بطلا !! احببته جدا وحاولت التعرف علي الكاتب –الدكتور احمد خالد توفيق – الذي انتهج طريق اخر للبطولة ,عرفت ان الاختلاف هو ما يصنع البطل وليس التشابه او الصورة العادية والتقليدية وهذا ما صنع تاريخ للفنان الشاب احمد حلمي رغم سنواته الفنية القليلة, واستغرب الان اننا مازلنا نصنع البطل بنفس المقومات والمهارات ليشب الاجيال الجديدة تريد ان تكون نسخ مكررة من هذا البطل او ذاك!

عرفت الان البطل الحقيقي انه فقط من يمتلك تيسير امره بنفسه وليس من ينتظر ان ينقذه احد وساعتها قررت ان اكون بطله ولكن بطريقتي .


الخميس، 17 ديسمبر، 2009

اتذكرها كثيرا هذة الايام , واحلم بها بصفة مستمرة تكاد ان تصبح يومية



كنت ومازلت احبها , اشتاق لها


لكنها رحلت بدون ان تقول او حتي تعطيني انذارر


كانت تمتلك شجاعة ان تقول: اكرهك


وتمتلك ان تقول : احبك


كنت اقول لها: انك قاسية ...كيف تقولين له انك لن تكملين معه الطريق ؟ الا تحبينه...؟


فكان ردها: بل انا واقعية جدا ولست رومانسية مثلك , وهو يريد الاعتماد علي وليس علي نفسة,صحيح احبه ولكنه يحب نفسه اكثر , ولا يريد ان يساعد نفسه بل يريد من يساعده دائما


اساعده , اسامحه , اتغاضي عن اشياء واشياء


اغفر له خطاياه ...


لا لست قاسية , بل اعرف متي اقول لا دون ان اخسر نفسي او احساسي


لكن ...انا لست الها...لست ملاكا...بل انا بشر ...ولي قدرة علي التحمل


اتذكر كلماتها , اتذكر ارائها وانفعالاتها ,واتمني لو اني مثلها امتلك شجاعة ان اقول :لا


لكني اخاف ان اجرح من احب ...؟


لكن هل من احب يخاف ان يجرحني حقا ...؟


اتذكرها كثيرا , احلم بها بصفة مستمرة تكاد تكون يوميا...!؟


سالت نفسي هل هي اشارة لشيء ما


صديقتي المقربة قالت : ادعي لها واقرئي لها القرآن خاصة سورة الملك, تصدقي عليها


ماما كانت قلقة وخائفة عليا , هي تري في تذكري لها واحلامي بها نذير شؤم


اما انا فكنت اري شيء مختلف , شعرت بانها رسالة , بأنها تساعدني لاخذ قرار


اخرجت صورنا معا , قصاصات ورق , ذكريات, وكلمات , وهدايا تبادلناها


تأملت ....تذكرت ...تعلمت


وقفت معها ووقفت مع نفسي


قررت قرارا صعبا ...لكنه ليس مستحيلا


........ ............. .............


وقفت امام دولاب ملابسي


اخرجت كل ما به


تأملت حاله وحال قلبي واحساسه


وجدت ان قلبي مثل دولاب ملابسي


به اشياء قيمة تستحق ان احتفظ بها


واشياء كنت احسبها ذات قيمة ولكني كنت واهمة ومخدوعة بها


اشياء لا استطيع الاستغناء عنها ,واشياء بسهولة و نسيتها لانها لم تكن حقا تستحق


اعدت ترتيب قلبي


هناك من اخذ مكان به وعن حقا يستحقه


وهناك من اخرجت من قلبي لانه ما كان يجب ان يكون به


وفي النهاية وجدت نفسي اشعر بارتياح


واشعر بالحنين اليها وقلبي يشكرها كثيرا










خارج الاطار


هو


يبحث عن ما يريد ولا يهمه الا نفسه ويقول عكس ما يظهر


هي


مثل شمس الشتاء ...دافئة


مهما تكابلت عليها السحب وغطتها


كانت لها قوة من جديد لتخرج وتتألق باشعتها






اليك صديقتي كل الشكر


فليرحمك الله ويسكنك فسيح جناته










رحاب صالح


الخميس 17 ديسمبر 2009






الأحد، 6 ديسمبر، 2009

الحديث الغامض والتصريح المميت





طبعا الرائد نور الدين محمود مش زيهم لانه بيفكر صح وبيشوف اكتر مما بيشوفوا هما , وكمان زكائه الشديد كان الرائد نور الدين محمود بيقول لفريقه ان حل اللغز كان ادامهم طول الوقت بس هما اللي مخدوش بالهم ؟ وحسن تصرفه وفطنته تؤهله لحل الللغز دائما!؟

وحتي ادهم صبري كان بيشوف اللي مني مش بتشوفه ودايما يعمل عكس المتوقع لاعدائه!

لكن احنا مين بقي مقابل الرائد نور الدين محمود وادهم صبري الرجل المستحييييييل

احنا ولا حاجة , احنا شعب غضوب جدا – نسبة الي شدة الغضب- عندنا دم اوي ولما دمنا يفور يبقي يلا السلامة عليك يا عقل يلا السلامة, احنا شعب عاطفي تغلبنا عواطفنا دائما؟, احنا شعب نسااااي جدا بينسي كل شيء الاسائة والغضب والكره والعغنف والقتل والحوادث وكل حاجة

احنا شعب بيموووت ف الكورة,احنا شعب بيحب الفرجة

احنا شعب متحمس اوووووي, وف نفس الوقت بيفقد حماسته بسرعة اووووي

احنا شعب وبلا فخر حضارة سبع الاف سنه-يعني عاملين زي القرعه اللي بتتباهي بشعر بنت اختها-

احنا شعب بنقول وبنقول وبنقول ...لكن وقت التنفيذ.....؟!

بنقول عايزين التغيير, وبنقول ممكن نرشح الدكتور البرادعي او الدكتور زويل لانتخابات الرئاسة

لكن وقت الجد تنصلنا من كل ما قلناهوانقلبنا عليهم شر انقلاب

البرادعي اية وزويل اية ؟ دول صناعة امريكاني , تربية ,فكر,تعليم,بحث علمي امريكاني

يعني نسخة امريكاني عايزينا ازاي ننتخب واحد بالشكل ده؟

حتي لما الدكتور البرادعي وافق علي الترشيح واوضح ان لديه شروط –واعتقد انها شروط عادية جدا وفي محلها تماما- انقلبوا عليه , وخرجت كل قبيلة تستبيح دمه- اقصد كل حزب معارض او مستقل فيكي يا بلدنا يا محروسة- فاكرين اننا بكدة عاملنا اللي عليناوطالبنا بالتغيير وحاولنا وفشلنا؟؟

طيب لية منحاولش مرة تانية ؟ واحد ذكي ممكن يقول طيب ولية نحاول ما مرة واحدة كفاية, ارد علية واقول نسيت اقول اننا شعب يعشق الاستسلام

فوران الغضب قبل وبعد المباراة المأسوية , ثم خروج كل من هب ودب ليدلو بدلوه في المباراة والحكم والجزائر والجزائريين, والمطالبة بمقاطعة كل ما هو جزائري ,وبعدها وفي لفتة مش ممكن حد يتخيلها كانت تللك المداخلة التليفونية من السيد علاء مبارك ؟! المعرف عنه بعده عن الاعلام وبعده عن كل شيء في البلد

ويالها من مكالمة ويا له من حديث ويا لها من كلمات

ابكيت بندق-خالد الغندور- ولكنه ليس وحده بل ابكيت الشعب المصري كله

كسبت نقطه في صفك ...لالالالالا بل عدة نقاط

علاء مبارك ده راجل راجل اية مش زي أي راجل

طيب والله لو هو اللي اترشح في انتخابات الرئاسة لا انتخبه....؟!!!

لية مفيش حد فكر فينا ان هو ده

هو ده المقصود

لية ميكونش علاء هو المقصود بالتوريث مش جمال....

واهو كان طول الوقت حل الللغز ادامنا بس احنا مشفنهوش لاننا ببساطة مبنشفش ابعد من مناخيرنا

لية مفيش حد فكر زي الرائد نور الدين محمود والا زي ادهم صبري رجل المستحيل

واحد ذكي يقولك واحنا مالنا بنور وادهم دلوقت

خلينا في البلد واللي بيحصل فيها يا عاقلة

بس برضه ذكي تاني يقول والا اذكياء كتيير يقولوا ومالو علاء مبارك والله راجل زيه زيينا وكلامه زينه , اصل انتي مشفتهوش لما اتكلم , تحسي كدة انه عادي خالص بني ادم طبيعي خالص , وبعدين يا ستي اللي نعرفه احسن من اللي منعرفوش

ودمتم يا شعب مصر يا اللي بتحلم بالتغيير


الخميس، 5 نوفمبر، 2009

مين السبب...؟

التفرقة...عنصرية , دينية,جنسية...او اي تفرقة مين اللي غرسها فينا لية التعصب اللي احنا فيه ده مين اللي ولد التعصب ده الجرائد ..؟المجلات...؟المدرسة والمدرسيين...؟التليفزيون...؟ والا احنا بنفسنا ....؟ لية عدم التفاهم اللي احنا فيه ده...؟ طول عمري بحب اتعرف بحب افهم حتي لو اي شخص قالي شيء احب اتأكد الاول فاكرة اول مرة سمعت لفظة تفرقة عنصرية ومسلسل جذور فاكرة اول مرة احس بنوع من التفرقة الدينية وانا في المدرسة استاذي اتخانق معايا لاني ارتدي جيب قصير ولم يتكلم قط مع زميلتي المسيحية رغم انها ترتدي جيب اقصر من التي ارتديها قائلا انها مسيحية وانا مسلمة....؟ بعض الناس الي الان يعتبرن ان المسيحين كافرون لا يحل لنا التعامل معهم او الحديث او حتي الجلوس معهم في اي مكان قابلت اشخاص يتعرفون فقط بأشخاص مسيحيين ليرغموهم علي الاسلام؟؟ كانت منهم صديقة لي تعمل بمدرسة مديرها مسيحي كان كل همها ان تقنعه بان يترك المسيحية ويعتنق الاسلام....؟ انا اعلم جيدا اننا لا نعلم عن ديننا الكثير حتي نحكم علي دين الاخرين ومادام الاخر لا يضرني ولا يضر ديني وحريتي ويحترمني فاعتقد اننا سنتعايش معا بكل امان عودوا بذاكرتكم الي الوراء ,او انظرا حولكم , من كان السبب في هذه التفرقة وهذة الفتنة الطائفية ؟ وعلي فكرة التفرقة دي مش بس بين المسيحين والمسلمين دا بيبن المسلمين والمسلمين والمسيحين والمسيحين...؟تتسائلون كيف....؟ دائما نحكم علي الاخرين من وجهه نظر ضيقة جدا , لا ننظر ابعد من انوفنا اتذكر انني وانا في المرحلة الاعدادية كان امين المكتبة عندما يراني اقرا كتاب لنجيب محفوظ يقولي دا ملحد, وطه حسين ملحد , ومصطفي محمود ملحد اما احسان عبد القدوس ويوسف السباعي ف منحليين وسفلة لابد ان نفكر قليلا لا نحكم بوجهه نظرنا الضيقة ان نري مشاكلنا جيدا وان نحلها سويا ان نري جيدا من السبب في هذة الفتنة ونحاول ان نعيش حقا بدون حساسيات
رحاب صالح الخميس 5 نوفمبر2009

الثلاثاء، 27 أكتوبر، 2009

6 اكتوبر وانفلونزا الخنازير


المشهد الاول
حوش مدرسة 6اكتوبر الابتدائية
الناظر بيتكلم في الميكروفون في طابور الصباح
الناظر:خلاص يا اولاد هنسلم كل واحد كمامة جاية من الوزارة
يميل علية مدرس هامسا: الوزارة لسة مبعتتش اية كمامات يا حضرة الناظر
الناظر:خلاص يا اولاد كل واحد يشتري كمامة عشان لسة الوزارة مبعتتش
المهم يا اولاد كل واحد يغسل ايدية بالمية والصابون كويس وينشف في الفوطة بتاعته محدش يستعمل حاجات حد
يميل مدرس اخر هامسا للناظر: المية مقطوعة يا افندم
الناظر :يا اولاد كل واحد يبقي يجيب زمزمية مية معاه,المهم انكم تكونوا واخدين بالكم كويس ومحدش يتكلم ف وش زميلة
مدرس ثالث:يا افندم التلاميذ كل ثلاثة مع بعض ف تختة
الناظر يترك الطابور ويمشي
قطع
المشهد التاني
مدرسة في الفصل تحاول ان تجلس كل التلاميذ حتي تبدأ الدرس
المدرسة : يا بني انت اقعد مع زميلك ده ....انتي يا بنتي
يووووووة حرام والله
انت يا بني مقعدتش لية ...؟
ولد : مش لاقي تختة يا ابلة
بنت: ولا انا كمان
ولد اخر :يعني اقعد ع الارض
المدرسة وقد فاض بها
المدرسة :اقعدوا ع الارض
ولد: الارض ماليانة تراب وورق يا ابلة
المدرسة :خلاص حط شنطتك ع الارض واقعد عليها عايزن نخلص الدرس
انا مش عارفة اية القرف ده ما كانوا اجلوا المدرسة احسن هو انتوا يعني فالحيين اووي
قطع
المشهد الثالث
ف استراحة الفسحة في حجرة المدرسات
هويدا:خلاص انا تعبت مش ممكن انا مش هيجيني انفلوزنزا الخنازير وبس دا انا هيجيني الامراض المستعصية كلها
دي مش مدرسة دي
شيرين: طيب انا اعمل اية بقي ..؟والعيال عمالين يعيطوا واللي يكح واللي يعطس واللي يقرف
دي مش مدرسة دي والله
هوايدا تخرج من شنطتها سندوتشات وتمد بيدها واحد لشيرين
هوايدا : خدي يا بنتي كلي دا احنا علي اخر اليوم نكون روحنا ف طيس
شيرين تتردد في اخد السندوتش
شيرين: اصل انا ايدي مش نضيفة ,استني كدة اشوف حد من الولاد معاه ميه اغسل ايدي
تبحث عن اي ولد
شيرين:الاء....الاء
الاء:ايوة يا ابلة ..؟
شيرين:معاكي مية اغسل ايدي...؟
الاءفي لهجة اعلانية تلفزيونية: مش محتاجة المية يا ابلة خدي الديتول السائل
هوايدا تتوقف عن الاكل متسائلة
هوايدا: واشمعني ديتول يعني ...؟
الاء في لهجة الواثقة وبنفس اللهجة التلفزيونية
الاء:لأن العائلة التي تستخدم ديتول قليلا ما تمرض
قطع
المشهد الرابع
جرس المرواح وهويدا تلملم اشيائها وتخرج من الفصل لتلحق بشيرين علي السلم والاولاد في موجات بشرية تنزل من علي السلم
هوايدا : مش مصدقة اروح...الله بكرة اجازة,اه انا بحب 6 اكتوبر بس عشان اجازة
شيرين : انا مش مصدقة كل التعب ده واحنا لسة ف اول يوم
صوت طفلة ينادي هوايدا
الطفلة: ابلة هوايدا هو صحيح بكرة اجازة؟
هوايدا: ايوة يا سمر
سمر: هو صحيح احنا واخدين الاجازة عشان في حرب ؟
شيرين:لاء الحرب خلصت من زمان من قبل انت ما تتولدي
سمر في دهشة : ازاي بس يا ابلة اذا كنا واخدين اجازة عشان الاسرائليين هيحاربوا الفلسطينين بكرة
شيرين وهوايدا في نفس واحد:مين اللي قالك الكلام ده؟؟؟
سمر : ابلة مها
هوايدا: يا نهارك اسود يا مها انت حتي مرحمتيش الاولاد من هزارك وتريقتك علي التاريخ مع انها خريجة تربية عام تاريخ
شيرين: هو انت متعرفيش حاجة عن حرب 6 اكتوبر يا سمر
سمر : 6 اكتوبر....؟ 6 اكتوبر...6 اكتوبر...6 اكتوبر دي اسم مدرستنا
قطع




رحاب احمد صالح

الثلاثاء، 4 أغسطس، 2009

يوميات غريبة جدا



ايام الامتحانات المشحونة ولمذاكرة والمراجعة في حوش الكلية مع زملائي ,وما كان يحدث فيها من اشياء غريبة
اول
جلست انتظر زملائي حسام وحسن عشان نرراجع المادة قبل دخول الامتحان ...رأيت زميل لنا اعفه ولكني كالعادة نسيت اسمه _لا اعرف ماذا حدث ليا حتي انسي الاسماء هذا الشكل خصوصا وقت الامتحانات_ حاولت ان اتذكر ولكني لم افلح ..حتي ناداه شخص قائلا مينا
يااااه مينا زميلنا
اتذكر اول ما تعرفنا وقال لي تشرفت معرفتك رحاب انا اسمي مينا ميخائيل
لا احتاج للذكاء لاعرف انه مسيحي ؟؟؟
ثان
حسن وانا بنذاكر الرأي العام قبل دخول الامتحان
حسن:معاكي رقم ايزيس؟
انا:ايزيس؟؟؟
مين ايزيس ؟انا لا اعرفها؟؟
مسيحية هي؟؟؟
حسن:كلا بالطبع انها مسلمة
انا :اسمها ايزيس !!انت تعف ان الاسماء الغريبة دائما لمسيحيين
حسن :اعرف وانا اعتقدت هذا ايضا...ولكن اتعلمي انها ترتدي الحجاب ؟
وايضا اسمها ايزيس محمد علي
انا ضاحكة :اسم تاريخي جدا
ولكني لا اعرفها صدقني
حسن :ايزيس زميلتنا ..انت تعرفينها جيدا ...الا تتذكريها ؟؟؟
انا:حسن انا لا اعرف اي فتاة بالكلية اسمها ايزيس ابدا
حسن:انتظري قليلا حتي تجيء انا متأكد انك تعرفينها جيدا
بعد قليل
حسن:ها هي ايزيس
انا:انها زينب؟؟؟
حسن:زينب مين؟؟؟دي ايزيس
ايزيس:صباح الخير
صباح االنور
اتأمل في عينيها التي تشبهان كليوبترا كثيرا...قصدي اليزبث تيلور في فيلم كليوبتراواقول:الم تقولي لي من قبل ان اسمك زينب؟؟؟
ايزيس: بصراحة اسمي مشكلة دائما ولو انني ارتدي الحجاب لحسبوني مسيحية...الحكاية ان ابي مدرس تاريخ واطلق علينا جميعا اسماءا تاريخية ...وامي لم يعجبها هذا فاطلقت علينا اسماءا اخري انا زينب ومينا محمد نفرتيتي نبيلة
انا وحسن ضحكنا كثيرا...ولكني فكرت بعدها لماذا نحن دائما هكذا...الاسماء الغريببة عندنا مرتبطة بأسماء المسيحيين؟وحتي عندما يسلم اي من الاجانب يطلقون علي انفسهم اسماء اخري يقولون انها اسماء مسلمة...هل هناك اسماء مسلمة واخري غير مسلمة؟؟؟
ثالث
اكره الاخوان او اكره التعصب او التمييز
الشاب الملتحي المرتدي لجلباب قصير ابيض اللون...الذي تدخل بيننا انا وزملائي قائلا اننا عالة علي الدين واننا فاسقيين لانني جالسيين جانب بعض نستذكر قبل دخول الامتحان
انا لم ارد علية ...لما ارد او اتجادل جدال عقيم مع متخلف كهذا
قلت:حسن مينا هيا نجلس بعيد عن هنا لان الهواء هنا خانق جدا
الشاب اللملتحي :وكمان مع واحد مسيحي ؟؟؟
انت حقا عالة علي الدين الاسلامي ...انا لا اعرف لماذا ترتدي هذا الحجاب انك عار علي الحجاب
عندما دخلنا اللجنة كان ذلك الشاب الملتحي يغش بكل ما امكن من طريقة
هل هذا من الدين ايضا ..والا لان الفتاة التي كانت بجواره منتقبة؟؟؟


يوم اخر

حسام وحسن ومينا وانا بنذاكر

تقريبا انا اللي كنت بذاكر بس ...لانهم كانوا واخديين بالهم من اللي رايح واللي جاي ...وخصوصا الفتيات

وبرغم ان حسام خاطب وبيموت ف خطيبته الا انه برغم ذلك عينه رايحة علي كل البنات....؟

وطبعا حسن ومينا مش اقل منه...؟

يظهر ان كل الرجالة عنيهم زايغة...؟
يوم من ايام الامتحانات وقف ذلك الشاب يتحدث مع امثاله من الزملاءكان يرفع صوته فوق الجميع , والجميع يستمعون له ...كأنه القائدلفت نظري فقط انه قال انه يعمل في مؤسسة جود نيوز..واخرج الكارت الخاص به وعلية العلامة المميزة للمؤسسة كنت اريد ان اتحدث معه الا انني شعرت انه مغرور ومتعالي جدا الا انه جائني بعد مدة من الوقت يسألني عن مكان المدرج الذي نمتحن بهكنت اتكلم معه وانا عيني بالمذكرة التي اقرأها وهذا لم يعجبه طبعا ***********بعد ساعة جاءت علا ونادية وخطيبها ايمن وعندما جلسوا معي وجدت ذلك الشاب ياتي مسرعا ويسلم علي ايمن وعلا ونادية ويتحدث معهم وبالطبع جلس معنا , التفت الي وقال الم تعرفيني بنفسك ؟ انا خالد صحفسي بجريدة ....واعمل بمؤسسة جود نيوز ..اتعرفينها ؟ احسست انه شاب مظهري جدا يحاول ان يخلق حوله عالما خاص وهو ليس اهلا له , قام ايمن بتعريفي اليه وانا اتجاهله كل دقيقة يخرج الموبايل يتحدث ...نعم ..اه في المصري اليوم...لاء ف البديل....طيب روح الاهرام ...قولهم بس انك جاي من عنديايوة يا محسن ...هو انت لسة ف الاهرام ؟الو...مجدي ...لاء المقال هيكون جاهز بكرة..اصل انا عندي امتحان******كنت اختنقت من اسلوبه السخيف ..اسلوب المنظرة ده والفشخرة الكدابةوهممت ان اتكلم معه ولكني وجدت عينة تتابعان شييء ورائي ووجدته يقول جملة لم انتبه اليها في البداية ...اية الشيكولاتة الجامدة دي؟؟؟والتفت ووجدت فتاة سمراء جميلة ...جميلة جداضحك ايمن وعلا ونادية وقالت علا: علي فكرة انا بضايق جدا لما حد يعاكسني بحس اني نفسي اقتله وخصوصا لما يوصفني بوصف غبي زي جامدة وو....وكلام من دهايمن: بالعكس البنات بتفرح قلت انا : رجالة عينهم زايغةخالد : يعني الستات اللي عينهم مش زايغة؟انا: انا مقولتش كدة بس الرجالة عينهم زايغة اكتر احنا ممكن عينينا تزوغ علي الملابس المجوهرات الاكسسوارات العربيات مش الرجالة؟خالد : لاء بالعكس الستات عينهم زايغة ع الرجالة اكترعلا : لاءنادية :لاء الرجالة ايوة الستات لاء ايمن : يا بني احنا في وسط ثلاث منهم متحاولش معاهمانا : مش كدة يا ايمن بس دي حقيقة معروفة ان الرجالة اللي عينهم زايغة اكتر علي الستات مش علي اي شيء تاني خالد : يظهر انك غلباوية ولمضة انا: مش لماضة ولا حاجة انا بقول حقايقخالد : دي مش حقيقة ده تزويرانا: يا سلام ...واللي انت عملته من شوية ده اية؟ تموية...علي فكرة انت يظهر ان افكارك سوري يعني رجعيةخالد: رجعية ...اه انت باين عليكي من بتوع حقوق المرأة والمساواة والكلام الفاضي ده ...لالالالا شوفي يا بنتي متحاوليش معايا لاني ضد كل دهانا : وانا احاول معاك لية اذا كانت افكارك متخلفة اصلا ...اذا كان المجتمع اللي عايشين فيه ذكوري جدا ...وعينية زايغة وانت بتقول العكس خالد: لا يظهر انك بجد....ساعتها رن موبايلي...طيب بس بس ارد عليس الموبايل...خالد: احنا عايزين نذاكر ردي علية ف مكان تاني ؟انا: يا سلام...وانا كنت هنا من قبلك....والمكان واسع كتير ممكن تروح اي مكان...ثم انت كنت بتتتكلم من شوية واكتر من مكالمة ...هي مسألة عند وخلاص ...والا عشان الرجالة عينهم زايغة...؟يااااااة كسفة جامدة جداااااااااقام من غير ما يتكلم وانا رديت علي المكالمة....بعدها التفت الية وقلت: بس برضه الرجالة عينهم زايغة علي الستات

اغرب المواقف

شاب وسيم ..

الاثنين، 27 يوليو، 2009

التطبيع ...ام مبدأ اعرف عدوك؟؟؟


ما بين فضولنا لمعرفة الاخر
وصورته التي نشمئز منها
وحالة التخبط التي نحياها
هل نجد شعاع ضوء؟؟؟
هل نقرأ ونتعلم ونعرف عن اليهود واسرائيل من باب اعرف عدوك؟
ام نبقي هكذا لا نعلم شيء الا تلك الصورة الذهنية القميئة عنهم ؟
نرفض مبدأ التطبيع ...نعم نرفضه رفضا قاطعا ليس به اي شبهه ولكن لابد لنا ان نعرف وان نثقف انفسنا ضد ذلك العدو
بين فضولي لأعرف ورفضي لذلك العدو فكرت انني لابد ان اعرف عنه كل شيء , وايضا كل افكاره وكل سياساته وعاداته وتقاليدة , ادابه , وعلومه ...كل شيء كل شيء
لماذا كان الرفض لترجمة كتب اسرائلية ؟ لماذا حساسيتنا لكل ما هو يهودي ؟
اعرف تماما ماهية ذلك العدو , ولكني اريد ان اعرف اكثر وافضل حتي أأمن شروره وايضا لأستطيع الرد علي اكاذيبه بحقائق
الرفض التام كان من اغلب اللاصدقاء حتي لمجرد معرفة اسم يهودي
واما الجزء القليل كان يريد ان يعرف ليس فقط فضولا ولكن ليستطيع ان يرد علي كل تلك الاكاذيب التي يملؤن بها كتبهم ورواياتهم
نحن لن نصدق ابدا قصة السلام التي يروجون لها ...ابدا هم ليسوا مسالمين , تاريخهم القذر ملء السمع والبصر
فلما لا نعطي فرصة لجيل شاب واجيال قادمة ان تعرف العدو حق المعرفة وان يكونوا قادميين بقوة لسد ذلك العجز الذي نخر في اجيال قبلهم لينهضوا ببلدهم ضد عدوا عرفوه حق المعرفة ..واستعدوا له جيدا

انتظار


اجلس انتظره....وكم اكره الانتظاردائما انتظره ....ولكنها مللت الانتظارتغدو نظراتي وتجيء اترقب وصولهكل مرة اصل قبله وانتظرهاشعر بان كل الناس تعرفني وتعرفهوتعرف اني انتظرهحتي عمال النظافة ,الار ض,المقاعد ,الحوائط ,كل شيء كل شيء انظر في الساعة اضغط علي رقمة في الموبايل فيكون الردالهاتف الذي طلبته خارج نطاق التغطية..اراقب الناس كل في ذهاب وعودةوانا انتظركم مر من الوقت ؟ ربع الساعة ... نصف الساعة ... الساعة؟؟؟جاءت عربة اخري انظر بلهفة علها جاء ....ولكنيخيب املي اقف وامشي خطوتين افسح الطريق لعامل النظافة الذي ينظر لي بشفقه وقد تعود مني ان انتظر يرسل لي بنظراته رسالة لما تنتظريه دائما وهو ولا مرة فعلها؟؟؟؟نظرات تقول لماذا الاستسلام اهو الحب ؟؟؟هل الحب هو الاستسلام؟؟؟؟الأنه الحب تستسلمين ؟؟؟اقول لنفسي سيأتي الان وسنخرج وسنأكل الايس كريم صحيح بالشيكولاته التي لا احبها ولكنها تكفيني مادامت منهوسندخل سينما لنشاهد فيلم لجيم كاري الذي لا احبه ولكن هو يحبه اسأل نفسي لماذا افعل هذا هل لاني احبه اكل مالا اريد مادام يحبه ؟واشاهد مالا احبه مادام هو يحبه؟ولماذا لا يفعل هو العكس؟؟؟لماذا لا ينتظرني مرة ويشعر بالقلق ويشعر بطعم الانتظارلماذا لا اقول بكل حسم اني لا اريد ايس كريم شيكولاته واريد ايس كريم فراولة وفانيليا فاذا قال ان كل لفتيات تحب ايس كريم الفراولة ارد عليه قائلة ليس جميعهم لماذا لا اعترض واقول اني احب مشاهدة فيلم لميل جبسون وليس لجيم كاري الذي لا اطيقهاووووهاعاود النظر مرة اخري في الساعه ثم اعاود الاتصالالهاتف الذي طلبته خارج نطاق التغطية اصبر نفسي ...لعله في الطريق عربه مترو اخري جاءت انظر .....ليس هو ينظر لي عامل النظافه باشفاق فاخجل منه انظر للارض اجد عيون تنظر بغضبانظر للحوائطللمقاعدللبشر غضباستفزازثوره بداخلياخرج من محطة المترو اشتري ايس كريم بالفراولة والفانليا اشتري تذكرتيين سينما لفيلم ميل جيبسون الجديداتمشي قليلااعود لمحطة المترو انظراجده هناك ينتظر ينظر في ساعته يتصل بالموبايلينظر للناس من حوله يبحث عنيجاءت عربة مترو فوقف ينظر للـأبواب وللخارجين منها اما انا فوقفت استمتع بالايس كريم وتركته ينتظروينتظر
وينتظر



ادم ....وحواء



الطموح وتحقيق الاحلام ام الزواج وتكوين اسرة ونسيان موهبتك واحلامك ودا ميمنعش من الحب ايضا
قالت لي انفصلنا وانا اخدت حضانة الاولاد؟كان يغار من نجاحي وطموحي ,زما كان يهتم بنا الا قليلا وكلما عاتبته قال بهدوء ان مسؤلية الاسرة من اختصاص الام؟
قالت تشكو لي انه في حفل توقيع ديواني الاول ومع النجاح الذي شعرت به لاول مرة في حياتي وجدته يخيرني بينه وبين استمراري في كتابة الشعر؟
قالت تزوجته لاني احبه وتركت احلامي وموهبتي لاني احبه وتركت عملي لاني احبهوافخر به لاني احبه,ولكن هل هذا يكفيني؟؟؟
قلت لها اشجعها يعجبني طموحك واصرارك لتحقيق احلامك رافضة ان تكوني تابعه له
ولكن الصورة ايضا ليست بهذا السوء
فهذه صديقة شجعها زوجها لاستكمال دراستها بعد ان انجبت اربع اولاد
وهذا خطيب يشجع خطيبته لتنمية موهبتها ويزهو ويفخر بها في الاواسط الادبية
ولكن هؤلاء قليل
لماذا يريد الازواج ان نكون خلفهم فقط ؟؟
ان نفخر بهم فقط؟؟
ان نهتم به وبالاولاد والبيت وبعمله وتهيئة الجو المناسب لابداعاته
وان نكون صورة فقط في الظل
الرجل لا يحب نجاح المرأة يغار منه
الزوج يريد ان يكون هو السيد فقط, وليس في البيت فقط بل في كل شيء
لماذا تساعد الزوجة والحبيبة زوجها وحبيببها لتحقيق احلامه ولا يحدث العكس؟؟؟
لماذا نقول وراء كل رجل عظيم امرأة ولا نقول وراء كل امرأة عظيمة رجل؟؟؟
لماذا لايفخر الازواج بزوجاتهم ؟والابناء بامهاتهم مثلما تفعل المرأة قائلة بكل فخر هذا زوجي هذا ابني؟؟؟؟
لماذا لانساعد بعض ؟لماذا لانحقق طموحنا سويا؟؟؟لماذا لايكون الحب اخذ وعطاء من الطرفين وليس طرف واحد يعطي فقط واخر يأخذ فقط؟؟؟
انا لا اروج لشائعه تحرير المرأءة
نعم شائعه فلا هناك لشيء اسمه تحرير المرأة
انها ثورة فقط من سيدات مقهورات فعلن ذلك فقك لأخذ بعض حقوقهن فانقلبت علي رؤوسهن ؟
واعملن بيوتهن واولادهم وازواجهم بدعوي التحرر والتقدم وهن ابعد من ذلك بكثير
تعالوا معنا يدك انت ايها الاخ والاب والحبيب والزوج لتساعدني انا الزوجة والام والحبيبة والاخت لنحقق معنا احلامنا ونرقي بأبنائنا وبأنفسنا ويفخر بنا ابنائنا
هذا ابي وهذه امي





رحاب صالح

ما تيجي نحب



هل مازال الحب موجودا؟هل مازال هناك من يبحث عنه؟
هل هناك زواج تم عن قصة حب؟
ام ان الحب قتل في ظل ازمة الشغل والسكن والفلوس ومشكلة العنوسة
هل هناك من يفكر في الحب الحقيقي بمعناه السامي
ام اننا اصبحنا في زمن المادة ,زمن الفلوس التي تحكم وتشتري كل شيء ولو حتي السعادة وان كانت وقتيا ؟
هل مازال الحب موجود ام ان الحب اصبح علي طريقة ما تيجي نحب بعض ؟
وطريقة ما تيجي نحب بعض لمن لا يعرفها هي ان يعجب شاب بفتاه او العكس ويقول لها ما تيجي نحب بعض بس بدون التفكير في الزواج ؟لانه لا توجد امامهم اي فرصة لذلك في ظل الازمة التي يعيشها الشباب من بطالة وغلاء في اسعار كل شيء؟
يعيشون الحب لحظات ثم يفترقون ,قد تتزوج الفتاة ذلك الرجل الذي كان يعمل في دولة من دول الخليج والذي يكبرها بسنوات عديدة ,وقد يتذهب هو لفتاه اخري يقول لها ما تيجي نحب بعض؟
كل ام وكل اب يريد ان يتزوج ابناؤه فقط ,ولا يهمه كثيرا موضوع الحب هذا
فليس كل اب هو ابو سارة في فيلم ظرف طارق يشجعها بأن تذهب لمن تحب حتي وان كذب عليها في ظل ظروف معينه فهو يحبها بصدق
وليست كل ام مثل ام نجوي في فيلم في شقة مصر الجديدة بنتها تعدت الثلاثين واصبحت بنظر المجتمع عانس ! وبرغم جمال نجوي ورقتها وتقدم العرسان لها فهي ترفض لانها تريد ان تتزوج عن حب مثلما كانت تحدثهم ابله تهاني مدرسة الموسيقي
وتذهب نجوي في رحلة وتبحث عن ابله تهاني ,ظاهريا كانت تبحث عنها ولكنها في الحقيقة كانت تبحث عن الحب
والذي وجدته بعد مفارقات في الشاب العابث يحيي الذي يجد فيها براءة وطهر يجذبانه اليها وان كان الفيلم انتهي نهاية مفتوحة ولكن قصة الحب قد نسجت بداية خيوطها بين قلبين ؟
وبرغم ان اغلب قصص الحب لم تكتمل او انها لم تنتهي نهاية سعيدة ولكن مازال الكثير يحلم بالحب
برغم ما نعيشه من احباطات
يقولون ان اعظم قصة حب لم تكتب بعد او لم تروي بعد
فانت صاحب قصة الحب تلك
او انت صاحبتها
لو انك تريدين الحب الحقيقي
ام انكم تريدون الحب علي طريقة
ماتيجي نحب بعض