الأحد، 29 أبريل، 2012

زمان احلي والا.....؟

كان ياما كان
ان اختي ف يوم من الايام
راحت مشوار
ولان الاخوات لبعضيهم
فالهانم سابت ابنها  " محمود "عندنا
وكان الوضع كالتالي .....
شيرين اختي بتسكت فيه  وهو مش بيسكت
راحت غنت له  اغنية " ماما زمانها جاية ...."



وروحت انا كملت الاغنية .....
لقيت  هشام ابن اختي " هشام ده ف اولي اعدادي "  قالي اية يا خالتوا اللي انت بتقوليه ده انت مألفاه ...؟
استغربت وقلت له دي اغنية اطفال مشهورة جدا
قلب شفايفه كدة وقالي " وهي دي اغنية اطفال طب جيبي علي طيور الجنة والا كراميش والا .......شوية اسماء كلاكيع كدة  لقنوات اطفال  اول مرة اسمع عنها  واغاني اغرب من الخيال ....ومفيش فيهم اغنية مصري لاء كلهم  خليجي يا تركي مدبلج طبعا للهجة السورية .....ده كله ومحمود سكت مرة واحدة كأنه بيسمع الحوار ده .....والا مستني لما يسمع اغنية جديدة والاقديمة المهم انه يسمع اغنية وخلاص
وبعدين فضلت انا اقول ف اغاني وراها اغاني وانا بق يكنت حافظة الاغاني بتاعت الاطفال كلها  ولغاية دلوقت برضة حفظاها  سبحان الله فعلا ...

مش عارفة هو فعلا زمان  كان احلي والا دلوقت بس اللي اعرفه ان اغاني الاطفال زمان فعلا كانت اغاني اطفال  واللي فيها مراعين شعور الاطفال و بجد كانت جميلة جدا واختيار المطرب او المطربة واللحن والكلمات والتصوير كان مذهل  مش زي دلوقت اللي  خللي اشخاص مالهومش اصلا ف الفن يغنوا للأطفال  بس لمجرد الغيرة والمنافسة  وبكلام مالوش لازمة
ف الاخر هشام قالي  اغاني الاطفال بتاعتكم كانت وحشة اووي يا خالتو
حد فاكر  اغاني الاطفال زمان .....؟



واية اكتر اغنية دايما بتفتكرها وتدندن بيها ....سواء مع نفسك او مع اولادك ..." ملحوظة المتجوزين وغير المتجوزين برضه يجاوبوا السؤال ده اجباري "
طيب لو افتكرت الاغاني دي تفتكر  حد من اصحاب زمان  بأي اغنية منهم ...؟ " السؤال برضه اجباري
السؤال الجاي بقي اختياري ....تحب تهدي اغنية اية من اغاني الاطفال زمان لأي شخص دلوقت....؟
علي فكرة عادي ان اي حد منكم يهدي لي الاغنية مش هعتبرها رشوة هههه
وعلي فكرة انا كدة غششتكم بالصور كمان *_^  ايموشن بيغمز

الاثنين، 16 أبريل، 2012

إليــــــــــــــــــك

كيـف سمـحت لنفـسي أن أكــون سـعيدة إلى ذلك الحـ..د
.
و أنـا أدري أننـي لم أمتـلك منك شيـئاً في النهــاية ..
ولن امتلك.....

لـــ أحلام مستغانمي




لا أدري كيف ولماذا أنت دون أي إنسان
لا ....لن أقول لما إلتقيتك ......
بل سأقول : لما لم ألتقيك منذ سنوات
لا ....لن أقول كيف سمحت لنفسي بأن أحبك
لا......بل سأقول لماذا لم تحبني مثلما أحببتك
لا لن أقول كيف سمحت لنفسي بحبك
بل سأقول لما لم أسمح لنفسي بحبك أكثر مما أظهرت لك الحب
قد أكون جبانة ....!!
نعم جبانة....
لانني أخشي من الاعتراف بحبي لك

سـوى بضـع دقــائق للفـرح المسـروق ..

و أنَّ أمـامي متسـعاً من العـــمر ..... للــــعذاب ؟

العذاب الذي لن تراه....
لانك لم تراه وأنا معك
كيف سمحت لنفسي بالاعتراف .....
وهل سمحت ....؟؟!!!
أم أنه اعتراف مكتوب علي جبيني كان الجميع يراه
كيف سمحت لنفسي بحبك وأنا أعرف أنه حب مزين بالفراق....
هل كنت أحلم ....
أم أنك أنت من جعلني بالحلم أعيش الحياة
كيف سمحت لنفسي أن أبوح بحبك ولا أخشي من أي كلام
بل كنت اتباهي به وسط كل الناس
ولو بيدي لوقفت أعالي الجبال وصرحت بحبك لكل العالم ...
ولكــــن
هل كنت فعلت انت......
اتساءل....
لما تعذبني....
برغم أنك تعرف حبي لك...
اتساءل لما تلومني دوما...
واسأل نفسي ......لما أصمت ولا ارد علي كلامك وعتابك بالمثل...
حتي بالوقت الذي كنت احتاجك فيه.....
صحيح انا وقتها قلت كلام مالوش لازمة...
بس انت ......انت بس اللي المفروض تستحملني وتستحمل كلامي غير كل الناس ....
مش الاقي مليون حد بيوقف جنبي ويستحملني ويستحمل كلامي وانت واقف تتفرج عليا من بعيد....
لية دايما بتتهمني اني مش حاسة بيك...وانا اللي دايما بقف جنبك حتي وانت مزعلني منك
مش لازم اقولك استحملت اد اية عشانك....
مش لازم اشتكي....
مش هقولك لازم تكون عارف وحاسس من غيرما اقول....
لاني لو قلت كدة ....يبقي انت مش بتحبني
عارف....
بجد انا محبتش حد اد ما حبيتك
ولا هحب  حد برضه اد ما حبيتك
بس بسأل نفسي كتير .....
انت حبتني اد ما حبيتك.....؟
مش عايزة رد علي سؤالك....
بيكفيني ....!!!!!!

اهداء ....إليها
يارب خفف عنها




الاثنين، 9 أبريل، 2012

معطف من قيود....39

في لقاء المدونين كان حديثي مع الاستاذ ابراهيم رزق عن معطف من قيود ....وشجعني للكتابة في حكايا المعطف
واتمني ان تكون قصة جميلة
ولاني احب الارقام الفردية جاء دوري بــ رقم فردي 39
لم أقرأ كل حكايات المعطف  وحاسة اني هلخبط
بس القصة دي يمكن انا كتبتها من فترة قبل ما اقرأ حكايات المعطف
بس حاسة انها ممكن تكون مناسبة  لحكايات المعطف
خاصة انه من قيود
يارب بس ملخبطش سياق القصة
ترجعوا تقولوا منك لله يا رحوب انت وابراهيم رزق

معطف الذكريات 39 



وقفت مني امام دولاب ملابسهم وهي تضع الملابس الصيفية وتخرج الملابس الشتوية  وتوقفت يدها علي معطف كريمي اللون ناعم
غامت عينيها بالدموع وهي تضم المعطف الي صدرها وهي تتذكر
فلاش باك
 " مني"  قبل عامين
كانت تسير علي الشاطيء برغم جو الشتاء البارد فهي تعشق الشتاء وتعشق البحر في الشتاء
وقفت في مواجهة البحر وأخذت تتأمله  وهي تدندن  اغنية فيروزية للبحر
تنظر  حولها ...لا يوجد ناس  كثيرة علي البحر ....فقط عشاق متناثرون هنا وهناك
تبتسم.....تتمني ان تكون مثلهم
تسير مرة اخري علي غير هدي وهي تنظر الي الارض تعد خطواتها كما كانت تفعل وهي طفلة
ثم.....تصطدم بشخص ما ..... و...." محمد"
اخيرا قابلته وحده ....بعيدا عن العمل ودوشته....بعيدا عن الاصدقاء وتساؤلاتهم
يتحدثان ....يسيران
يأكلان الآيس كريم تحت المطر الخفيف المتساقط
يتبلل شعرها ويلتصق بجبهتهها  
الشتاء والجو البارد.....لكنها لا تشعر بالبرد  فدفء حديثهما  يكفيها
تتذكر يوم أن سار بعيدا بعيدا علي الشاطيء  يأكلان الآيس كريم  تحت المطر ولكن المطر أبي ان يكون لطيفا ككل يوم  وهبت رياح قوية  وذاد المطر وأصبح يهطل بغزارة ...ووقفا معا تحت احدي المظلات علي الشاطيء وهي ترتجف  من البلل والبرد
اما هو .....
فخلع معطفه الانيق ذو اللون الكريمي الناعم والبسه لها  وهي تعترض قائلة " كدة هتاخد برد  "
" مش مهم  انا ....المهم انت "
هو واسع علي فكرة ممكن ياخد حد تاني معاك...
احمر وجهها لتلميحه...
وضع غطاء الرأس  علي رأسها وهو يبعد خصلات شعرها الملتصقة بجبينها  ويضم المعطف عليها ليحميها من البرد ....
كم كان رقيقا ومحبا وقتها
وقتها شعرت بدفء الموقف  لا بدفء المعطف
شعرت بحرارة جسده مازالت في المعطف  تدفئها
كم كان رقيقا ومحبا وقتها

فلاش باك قبل عام

" مني اية رأيك نروح نتغدي ف كنتاكي  اهو تغيير وكمان عشان تتمشي شوية  عشان الحمل  مش الدكتور قالك اتمشي ...؟
" بس يا حبيبي الجو برد ...؟ "
" تقلي هدومك والبسي البالطو  ...وبعدين لما تتمشي هتحسي بالدفا ..."
في كنتاكي  وقفت معه وهو يطلب الوجبة .... ورجعت بذاكرتها الي ايام الخطوبة والزواج الاولي  عندما كان يسألها تحبي تاكلي إية واختاري انت يا حبيبتي والحب كان مالي حياتهم ......و
" مني .....إية سرحانة في اية بقولك خدي البالطو بتاعي عشان اعرف اشيل الوجبة ونطلع فوق..."
حملت المعطف  وسارت خلفه بخطوات متثاقلة
جلست علي المقعد امامه ووضعت البالطو علي ساقيها فهي برغم المكيف في المكان تشعر بالبرد 
كانت تأكل وهي صامته ....غير ذات شعور
تسرح فيما مضي ......و ...
" مني " البالطوا ع الارض يا هانم انت عارفة البالطو ده بكام ......؟    "
* * * * *
فلاش باك
قبل ثلاث أشهر
كانوا خارجين من عند طبيب الاطفال  تحمل هي " بسمة " ابنتهم   وهو يسير امامها  و...
" محمد  هات البالطو الجو برد ع البنت ...."
واخذت البالطو  منه  وقالت له "خد البنت  كدة "
واعطته  الصغيرة  ثم اخذت ترتدي المعطف ...و...
" اية ده يا مني انت هتلبسي البالطو....المفروض انك تغطي بيه " بسمة " مش تلبسيه  يا هانم ...."
صدمت لكلماته  وقالت وهي علي حافة البكاء " علي فكرة يا محمد انا كنت هلبس البالطو واخد بسمة ف حضني عشان تدفي كويس وانت عارف ان البالطو كبير وياخدنا احنا الاتنين ...."

فلاش باك
عودة للواقع
 تجلس علي الأرض تضم البالطو  الي صدرها وعينها مغرقة بالدموع .... ....و
" مني  انا عايز الـــ.................... "
ووقف امام دموعها صامتا وهو ينظر للمعطف ....و....
؟؟؟؟؟
في الصباح بعدما تركت بسمه مع  والدتها لتذهب لعملها  قررت ان تتسكع قليلا علي البحر  لعلها تنسي ...او تتذكر تلك الايام الجميلة التي كان فيها هو  يعشقها ولا ينسي ان يهديها وردة كل صباح قائلا صباح الحب ...تتساءل لما دوما يقولون ان الحب يموت بعد الزواج....
كانت تتمني ان يزيد الحب لا ان يموت ....كان عندها أمل .....
سارت بتثاقل علي البحر ....تري العشاق هنا  وهناك 
تبتسم  وتتساءل ... هل سيكون مصيرهم كمصيرها يوما  بعد الزواج ...
غام الجو ...واصبح منذرا بسقوط المطر ..........وهبت رياح قوية باردة  وشعرت بالبرد وتذكرت انها خرجت بدون معطفها  .......وتهكمت ...ماذا يفعل المعطف اذا كان داخلها متجمدا ....
وطفرت الدموع من عينيها وهي تتذكر ان عمر زواجهم هو عامان ....
وامطرت السماء كأنها تشاركها البكاء ...
وتبللت واصبحت تشعر بالبرد القارس ...فلفت ذراعيها حول كتفيها طلبا للدفء و...
" حبيبتي .....حد برضه ينزل ف الجو ده  من غير بالطو....."
كان هو بمعطفة ذو اللون الكريمي الناعم .....يضمه علي جسدها النحيل ويضع غطاء الرأس علي رأسها ويبعد خصلاتها الناعمة الملتصقة بجبينها  وهو يقبلها قائلا " أنا آسف ....."
يمسح دموعها المتساقطة  ويضمها الي صدره الدافيء ويقول " وحشتيني ....."
ترتاح علي صدره ولا يهمها انها علي البحر والناس حولهم ...ولا يهمها المطر المتساقط ...
فقط تشعر بدفء حبها قد عاد
بسبب معطف كريمي اللون ناعم


 رحـــــــــــاب صـــــــــــالح







السبت، 7 أبريل، 2012

البنفسج....عندما يبحث عن احلامه....3..ألوانـــ حدث الكتابة

البنفسج لون حزين .....بس دايما بشوفك فيه وهو بيضحك

* * * * *


ارتدت الفستان ذو اللون البنفسجي الهادي " الموف " تعرف أنه جميل وأنه لم يرها من قبل ترتدية
لونه لامع مضيء
تدع شعرها مسترسلا علي كتفيها والي اسفل خصرها يتدلي  فهي تعرف كم يحب  شعرها منسدلا
تعدل من وضع رباط الثوب علي كتفيها  البيضاويين   وتنظر في المرآة مجددا هل الثوب  منضبط ...
تضع اللون الموف علي جفنيها وبعدها اللون الابيض اسفل حاجبيها
يأتي الدور علي  رموشها السوداء  لتضع قليلا   من الماسكرا ثم تقف قبل ان تضع منها علي رموشها وتتذكر " عينيك جميلاتان بدون الماسكرا ورموشك طويلة لا تحتاج لهذا الشيء "
تضع الماسكرا جانبا ....
وتأخذ لونا ورديا  لينام علي خديها مبرزا لون بشرتها الخمرية
ثم تضع قليلا من اللون الزهري المائل للموف علي شفتيها المكتنزتين ....
ترتدي صندلها العالي الكعب  وتأخذ حقيبتها البنفسجية
ثم تقف في وسط حجرتها  و....تنثر قطرات من عطر يعشقه  في فراغ الغرفة و....تسير عبر  العطر المتناثر  لتغرق ف العطر ويغرق العطر فيها .....
نظرة أخيرة في المرآة وهي تبتسم فأخيرا وبعد سبعة أشهر كاملها استطاع هو أن يأخذ اجازة من عمله واليوم سيلقاها
 * * * * *
وحشتني اووي ....هستناك في نفس المكان ....متتأخرش
انت وحشتيني اكتر ......مش هتأخر و...عملك مفاجأة
لية بتقول بس  ....هي كدة  مفاجأة ....؟...عموما مستنياك متتأخرش
 * * * * *
جلست علي نفس المائدة التي دوما يجلسون عليها ....
ابتسمت للعامل الذي يعرفها ويعرفه ...
شموع بنفسجية علي المائدة
وزهور حمراء
جاء العامل  مبتسما لها  ثم اخذ الورود الحمراء من المزهرية  وجاء بـــــ وروود بيضاء وبنفسجية
فابتسمت
ثم جاء وأشعل الشموع البنفسجية  وخرجت رائحة البفسج الشذية
فابتسمت ثانية

* * * *  *
اخذت تنظر للجموع  المتناثرة هنا وهناك
هنا قريب منها فتي وفتاه ممقتربي الرؤوس يتهامسان
وهناك علي بعد مائدتين شاب وشابة بينهما طفلة ذو اربع اعوان يحاولون اطعامها  وهي ترفض وتحاول تأكل  بغير مساعدتهما  ويضحكون ....وتضحك لضحكهم .....تتذكره " اريد أن ننجب طفلة ....أحب الفتيات ...."
من بعيد تري العامل الذي يعرفها يتحدث اليه عامل اخر وهو يشير اليها ...ثم يتركه وهو ينظر اليها ويبتسم
تبتسم هي ...فهي تعرف ماذا يقول له " لعله يساله هل يأتي ويسألها عن  ماذا تشرب ...ويكون رده لا ...فهي تنتظر من ستشرب معه "
مرت نصف ساعة  " انت اتأخرت لية ....معلش يا حبيبتي الطريق زحمة اووي ".....
وهي تنتظر..... ثم تلتها نصف اخري
جاء العامل  الذي يعرفها يسألها هل أتي لك بمشروب  إلي أن يأتي ....هو
ابتسمت  وهي تهز رأسها بالنفي 
تنتظر...وهي تسأل نفسها كيف سيلقاها بعد سبعة أشهر من البعد ....
ستلقي بنفسها بيين ذراعيه ستترك نفسها لدفئه ....ستترك العنان لعواطفها
لقد افتقدته جدا.........آ آ آ ه ه ه  ا واحشني اوووي
تنتظر قليلا ثم تعاود الاتصال
" انت فين....؟ "
" انت اللي فين ...؟
" يا سلام عليك انت عارف انا في نفس المكان اللي بنتقابل فيه انت فين بقي...؟ ..."
" بصي وراكي هتلاقيني ...."
"نظرت ورائها ولم تجده و....
" صوت ضحكاته عبر الهاتف يتعالي ....معلش حبيت بس اهزر معاك....
غضبت ثم قالت له " متهزرش كدة تاني  انت فين ...؟
" لسة ف الطريق يا حبيبتي ...غصب عني
تنفست ببطء...." اوك حبيبي  مستنياك...متتأخرش عليا .....بحبك "
" انا بحبك  اكتر  "
تنظر لزهور البنفسج  وهي امامها ...تراها حزينة لانه تأخر...
تنظر للموائد حولها .....كل مائدة سعيدة بمن فيها الا هي....تنتظر السعادة الآتية
تنظر للتلفزيون  الذي يعرض اغنية من فيلم محبب لقلبها .....وتتذكر مشهد البطلة وهي تنتظر البطل  الذي لا يأتي....
تنظر ....تنتظر ....وهي تتساءل هل ستكون نهايتها معه كما حكاية البطلة مع البطل في نهاية الفيلم....
تنظر للبنفسج الذي بدا ذابلا
تتذكر.....البنفسج لون حزين ...انت فقط تبهجينه .... تجعلينه سعيدا ...
البنفسج لون حزين ..لا ترتدينه لألا يجعلك حزينة
النفسج لون حزين......
البنفسج لون حزين
" اية في امل ....اوقات بيطلع من ملل...واوقات ........
تصحو علي صوت رنين هاتفها المحمول  .....هو " حبيبتي أنا آسف عندي شغل ومش هقدر اشوفك الليلة ....ممكن اشوفك بكرة ...؟
؟؟؟؟؟
تصدم لكلماته
ثم لا تتكلم....فقط سكتت ...
ونظرت لزهور البنفسج التي نامت ذابلة علي المائدة
والشموع التي راحت دموعها تتساقطت مسرعة
وثوبها الذي بدا مطفيء اللون حزين
فالبنفسج لون حزين
لون حزين
قد يسعد من حوله
ولكن له حنين
ان يجد يوما من يسعده
علي فكرة البنفسج ككل حكاياته حزينة معايا

الخميس، 5 أبريل، 2012

لون ملائكي......مشاركة تدوينة الوان

اللون الابيض هو لون الطهارة والنقاء
لون البراءة
لون العفة
دوما ما نعتقد ان لون الملائكة هو اللون الابيض
ودوما نتخيلهم مثل طائر لونه ابيض
* * *
اعشق اللون الابيض وأذوب في الوروود البيضاء
خاصة النرجس الابيض
اعشقه واعشق رائحته
واعشق الصيف لانه ينبت بكثرة علي الجبال الرملية علي شاطيء البحر عندنا
* * * * *





هو .......
برغم أن اللون الابيض هو لون الطهارة والنقاء
الا انني لم احبه يوما
ولا احبه في اي شيء
سواء الملابس او المشروبات أوالمأكولات
* * *
لم أحب يوما اللون الابيض
مثلي مثل كل الرجال
 يعشقون الشقراوات
يعشقون البشرة البيضاء
ولكنهم لا يحبون اللون الابيض ف الملابس
عرفت الكثيرات
ولم أري احداهن باللون الابيض ابدا
كنا يتجنبت ارتداؤه
جائز لانه لون سهل العطب والتلف " من ناحية  تلوثه السهل "
لون يزيد الحجم " حجم الجسم من ناحية الدايت والريجيم "
لون يدل علي  دخولنا حياة وخروجنا أيضا منها " لون ثياب الفرح  - دنيا جديدة-ولون ثياب الكفن - خروجنا من الدنيا -"
لون كئيب لغالبية الناس
قليلا جدا ما رأيب فتيات ترتدي هذا اللون
وكن غير  جميلات فيه ...
حتي نجمات السينما قليلا ما أجدهن يرتدين هذا اللون
إلي أن إلتقيتك .....
رأيتك ترتدين الآبيض....
مررت أمامي كأنك ملاك
ظننت أنني أحلم ....
ولكني كنت اراك كل يوم
تمرين أمامي
ترتدين الابيض
ملاك يسير علي الارض
ساعتها قررت ان أحـــــــبك
*  * * * *
يتحدثون عن الطفولة والبراءة ويقولون عن الاطفال ملائكة
ولكنهم لم يروكـ حبيبتي
أركـ علي البعد آتية للقائي ترتدين الابيض  الناصع
ملاكـ يسير علي الارض
أراهم يتحدثون عن  الاطفال وهم نائمون كأنهم ملائكم
ولكنهم لم يروكـ  حبيبتي وانت تنامين علي كتفي
أستغرب  كيف يرون في طفل براءة وجمال الملائكة ....فما انت غير ملاك وهم لا شيء
* * * *
ترتدين الابيض يوم زفافنا
اخترناه سويا
انت الان لست ملاكـ ملاك وحسب
بل انت حورية من  حور العين
ملاكي
انت ملاكي الوحيد
* * * *
لم احب اللون الاسود كبقية الرجال
بل احببت الاون الابيض وانت ترتدينه كل يوم
وكاني أعيش مع ملاكـ
ملاكـ
 ملاكي
احبك
واحب اللون الابيض

الأربعاء، 4 أبريل، 2012

لون البــــراءة ...."مشاركة في ألوانــ حدث الكتابة ..."

ن

اسكندرية في خريف عام.......

علي شاطيء البحر  كانا يسيرانا الهوينا متشابكي الايدي
وبين اللحظة واللحظة ينظر هو  إليها متأملا ...
وصلا إلي مكان بعيدا نسبيا عن الناس
ووقف وأوقفها بيده
وضع يديه علي خصرها و...
رفعها ليجلسها علي السور المحازي للبحر
" وحشتيني ..."
يحمر وجهها خجلا وتضطرب
ترفرف رموشها بخجل وهي تنظر للأرض
يتأملها طويلا
يتأمل شعرها الاسود الطويل الذي يتطاير  بفعل الهواء
يتأمل وجهها البريء  كوجه طفلة
يتأملها في ثوبها الازرق السماوي  الجميل و....
" لم أري شخصا ببراءتك وخجلك حبيبتي ....لم أري عينين عميقتي اللون  والاسرار كعينيك ...لم أري من قبل براءة كـــ براءة الاطفال الا فيك ...."
يرفع وجهها الذي احنته بخجل  لنور شمس الشتاء الساطعة  لتلمع عينيها بحب
" لم أري في حياتي عينين بهذا اللون البريء "
يسيران بطول الشاطيء
يتحدثان  هو بحماس ....وهي بخجل
يمران بجوار كنيسة القديس"....... ........" يوقفها وهو يضحك مشيرا للكنيسة قائلا " اتعلمين  ؟ انك تشبهين بثوبك هذا وبرائتك وخجلك الشديد  الراهبات ...."
تقول مبتسمة " ألآن الثوب يشبه ف اللون ثياب الراهبات ...؟ أم ماذا ...؟ "
يقول وهو يبتسم بحب " ليس بلون الثياب   وان كان اللون له تأثير ....فأنت بهذا الثوب السماوي وهذه البراءة  والخجل تشبهين راهبة  نبتت ف الدير ولم تخرج للعالم القاسي بعد ولا تعرف ان هذا العالم لا يعيش فيه من هم  يمتلكون تلك البراءة والخجل هذه الفئات لم تعد موجودة الان ....
قالت بقلق..." وهل هذا سييء....؟
يضحك طويلا  ولا يرد
يسيران طويلا  ......متشابكي الايدي
لا يتحدثان بشفاههم بل حديث من القلب للقلب
ثم........
يعترض  طريقهما بائع...
رجل عجوز
يبيع القلوب للعشاق......
يبيع الحب للمحبين ........
يبيع.....
يقول للحبيب " خذ هدية لحبيبتك ....خاتم ...سوار ....قرط ...."
ثم ينظر للحبيبة ويسكت طويلا ثم يخرج من بين أشياؤه الكثيرة عقد به قلب صغير من اللون الفيروزي

ثم يضعه قريبا من رأسها قائلا " الا تري انه يشبه عينيها كثيرا ....."
ثم ينظر للحبيب قائلا بحماس " صدقني عندما ترتديه ستكون في غاية الحسن والجمال ...ستكون ببراءة راهبة تخرج لآول مرة  من الدير ..."
ويضحك العاشقان طويلا ....
ويشتريان العقد وترتديه الحبيبة لتزداد براءة
بلون الفيروز
لون السماء
لون البراءة



مشاركة في تدوينة الوانـــ حدث الكتابة
وانا عارفة ان اكيد دي صدمة لان الجميع متوقع اني اتكلم عن البنفسج
بس خليه لوقته....








الأحد، 1 أبريل، 2012

نيـــــــسان


نيسان
أبريل
نيــــــــــــــــــــسان
شهر الحزن
وليس شهر الكذب الذي اشتهرت به
نيــــــــــــــــسان
لماذا أشعر فيك بالحزن
لما تشعرني بالشجن
أتساءل هل لجوك المتقلب  سبب في حزني
أم أنها مشاعري المثقلة بألاحزان
نيــــــــــــــــــسان
لو لي أن أبدل أحرفك لتكون ....
نسيان
فأنسي ما بي من ألم وأحزان
لما في كل عام تأتي حامل لي كل الحزن والآلم
لما يا نيسان
لماذا ...؟
فأنت تأتي بالندي وبإخضرار الشجر
فلما تأتي لي أنا بكل هذا الالم

* * *

لماذا في عام أشعر بأني أريد أن أكون شجرة من شجيرات نيسان
زهرة من زهراته التي تنمو في جوه المثلج
ولكني هل سأستطيع النمو مثل تلك الزهرات

* * *

لما تقول لي أني قوية...
وأنني سأتخطي كل ذلك وحدي....
لما تقول يا نيسان أنني في بعدك أقوي....
لما تقول أنني ......لا أحبك......!!!
لما دوما تضع علامات استفهام يا نيسان
نيـــــــــــسان ......أتمني لو بدلت حروفك وأصبحت .....
نــــــــــــــــــــسيان

* * *

إلــــــــــــــــــيك يا نيسان...........

يا وجها أتفائل به صباحا ومساءا
لما لمتني...
وآثرت البعد عن اللقاء
يا وجها للحب  يحميني
ويشعرني بالعيش والهناء
لما تركتني أتألم ....
وأنت تعرف الأسباب
يا وجها للحب
الحب ما مات...
بل الاحساس الذي مات