الجمعة، 22 مارس، 2013

انه لــ شعور لا يوصف

 0
ده إياد حبيب خالتو وهو عنده يوم واحد بس 
لكن دلوقت بقي كبييييييير جدا عنده شهر ونص بحالهم 
0
كنت دائما اقف بالخارج لا أجروء علي الدخول
خائفة  ...ربما.....متوجسة ...ممكن ....مشتاقة ....جدا مشتاقة
انه الاحساس  الصحيح...الاشتياق
كنت دائما اقف خارج غرفة الكشف بالعيادة النسائية  عندما أذهب مع اختي إلي هناك لتطمئن علي جنينها
بعد شهور تجرأت للدخول معها  وحاولت تدقيق النظر  علي شاشة السونار لاري  يد الطبيبة وهي تشير الي يده والي رأسه
وانا  مشدودة  للشاشة ...واقول سبحان الله
عندما جاء موعد الولادة كنت اتهرب من اختي حتي لا أراها وهي تتألم
ولكن اختي كانت مصممة ان أذهب معها
وما بين النزول والطلوع مليون مرة السلم  للصيدلية  كنت في حالة غريبة من التساؤل والتأمل
هي " تتحمل الالم ...وتكرهه ...لكنها عندما تري طفلها  تنسي كل شيء " هي كل ام
في صالة الانتظار كنت اقف انا واختي وزوج اختي  في انتظار سماع صرخات الجنين وهو يخرج  للحياة او كما تقول اختي الكبيرة " يخرج من الدنيا الواسعة للدنيا الضيقة " فبالنسبة لــ جنين  كانت دنيته هي  بطن امه  عالما يشبهه كونه بمعرفته وعلي  هواه وهي كل العالم بالنسبة له...  لخروجه إلي عالم موحش مليء بالتناقضات دنيا ضيقة لن يجد فيها الا  منزل ذو حوائط اربع يسكنها
لم اسمع صوته  الصغير وهو يبكي معلنا  خروجه من حياة ودخوله حياة اخري......بل فوجئت بالممرضة تحمله خارج غرفة العمليات  وتعطيه لأبية ...وانا طبعا عاملة زي الأطفال بقول " عايزة اتفرج عايزة اتفرج ..."
كنت منبهرة جدا به وسعيدة جدا برغم أنه ولد  وأنا أريد بنت " علي أساس يعني ان ده بمزاجي  وأن الطفل ده لعبتي "
فاكرة ان لما الطبيبة قالت انه ولد قلت لها وأنا زعلانة " هو احنا مش ممكن نغيره ونخليه بنت :( ضحكت جدا وقالت عادي لما يتولد روحي للسوبر ماركت بتاع الاطفال وغيريه "
                                          وهو عامل ايدة كدة بيفكرني بــ خالو احمد

في هذه اللية لم تنم أختي  ولم تغلق عينيها أبدا من الام العملية  وتدعي الله أن يخلصها من الامها 
ومن بين الامها قالت لي  " تصدقي يا روبي ان الولد ده  ربنا مسهل كل حاجة له لغاية ما أتولد ...ٍسبحان الله كل حاجة كانت بسهولة حتي انه أحلي من اخوه لما اتولد هاتيه كدة أشوفه "
يعني حتي وهي ف الامها بتفكر فيه ....
هي كانت طول الليل تتألم وأنا كنت طول الليل اتأمل هذا الكيان الصغير  ...الهش....الرقيق ....الناعم ....ذو الرائحة التي ليس لها مثيل .....هذا الملاك.....هذا الكياني النوراني ....
اداعب خده ....وامسك يده  المنمنه بإصبعي  .......أحمله برقه لأتأمله  اسأل أختي " هو لية مش بيفتح عيونه "
كنت أحمله وأنا خائفة جدا ولكني مشتاقة لذلك الاحساس الذي  لا يضاهيه احساس اخر ...... الامومة 
وقتها تذكرت أن مهما فعلت مع أمي لن أوفيها حقها أبداااا.....
لا يكفي أن  يكون يوم فقط  نحتفي بها بل ان كل يوم لا يكفي ....ولا كل ساعة ولا كل دقيقة ......
دعونا مع كل نفس نتنفسه ندعو لأمهاتنا جميعا  بكل دعوات محببة بكل ما في قلوبنا نحوها من حب واجلال وتقدير ومودة 
" أحبك أمي  وأعرف أنني كثيرا ما أظلمك معي ...ولكني دوما أحاول أن أكون كما تريدين  ..."

1
                                                         الصورة دي من عند فاتيما

كل سنة وكل أمهاتنا بكل خير وسعادة
كل سنة وكل ماما ف بلوجر بخير  وسعادة ..... حبيبتنا كلنا " فاتيما "
ماما  شموسة " شمس النهار "
ماما الغالية " ليلي الصباحي "
وإلي  كل الــ ماما الصغيرين الحلوين .....نهي صالح.....شيرين سامي .....و... مارو قلب القطة ....وشيمو .... وكل مامات بلوجر وعقبال كل بنوتات بلوجر " قولوا آمييين "
2
عملنا حفلة ف المدرسة" التي اعمل بها " بمناسبة عيد الأم  وكانت حفلة رااائعة فعلا ...ساعدت في تنظيمها قليلا 
والحمد لله كرمنا ثلاث أمهات  يستحققن بجدارة لقب الام المثالية .....
حتي أنهن مختلفات في كل شيء  ولكنهن يتفقن في شيء ....." فهناك العاملة " وهناك المعلمة وهناك ولية أمر طالبة بالمدرسة يتيمة الاب 
كنت اتمني أني اجيب لكم الصور بس للأسف لسة منزلوهاش علي جروب المدرسة 
بس كان يوم جميييييييييييل جداااا
3
في كل عيد أم كان يقول لها " كل سنة وأنت احل واجمل وارق ماما "
في كل عيد أم كان يذكرها دوما أن " لازم أول مولود لنا يكون بنت عشان تكون شبهك "
في كل عيد أم كان يقول لها " انا متأكد ان ماما كانت هتحبك أووي .....الله يرحمها ويقرولها الفاتحة هما الاتنين "
في كل عيد أم كان يتعامل معها  بكونه طفل مدلل متعلق بأمه
في كل عيد أم كانت هديته قبلة وحضن لم تنساهم أبداااااا

كل سنة وكل أم بخير وسعادة :)
ومفيش ماما من بلوجر تزعل لو مقولتش اسمها بس عندي زهايمر الايام دي 
بس مش حد يقول بحب :(
وشكرا للعزيزة ليلي الصباحي لدعوتها الكريمة للتدوين عن هذا اليوم بحبك ماما ليلي

الأربعاء، 13 مارس، 2013

شخابيطي .................10


 0

ليس كما هو المتوقع دوما من أن البحر قد يزيل ما بك من هموم
بل قد يزيدها أكثر مما تتخيل
فالذكري ليست علي رمال الشاطيء
قد يأتي الموج فيمحيها .....
فهي كــــ صخور قد حفرت فيها كلمات
لا تمحي بالماء والهواء
بل تمحي بمرور الزمان 




1
ككل يوم
تأتي من العمل تبدا في تحضير الغداء
بطريقة ألية  تخرج تلك الاكياس  المجمدة من الثلاجة
تضع بعض الاواني علي الموقد
تبدا في تحضير وجبة تعرف انه يحبها
تعبة هي ....تشعر بذلك
ويعرف هو أيضا ذلك
تتحرك كثيرا في ارجاء المكان ما بين تنظيف وتنظيم
تذهب لغرفة النوم تعطرها بعطر مريح للأعصاب وتطفيء الانوار فيها
تضع ورودا علي مائدة الغداء
تفتح قائمة الاغنيات علي اغنية تعشقها وتدور في ارجاء المكان كأنها تراقصه وتراقص الموجودات فيه
تلملم  ملابسه الملقاه هنا وهناك تستنشق رائحته  تلمس أشياءوه كأنها أعمي يتلمس الطريق
ساعة .....اثنتان .....ثلاث .....
تضع الاطباق علي المائدة  ...ترتب الزهور ....تضيئ الشموع ..تعطر الغرفة
أخيرا تذهب للحمام.....تزيل عنها غبار الطريق......تعب العمل .....سخافة زملائها ....سماجة مديرها ....
تفكيرها فقط فيه هو ما يبقيها حية ....تشعر ...تعيش
ينساب الماء علي رأسها ....يتغلغل في خصلاتها الغجرية ...
تتذكر كلماته " اعشق شعرك مبللا ....اعشق رائحته مبللا ....احب أن أصففه لك بأصابعي "
تمرر أصابعها في خصلاتها  تشعر كأنها أصابعه....
تشتاق له...لوجوده...للمساته
تنتهي من الاستحمام ..فترتدي اللون الذي يعشقه وتترك شعرها تنساب منه قطرات الماء كأنها قطرات الندي علي وجه الصباح
تدخل غرفة النوم تضع عطر يعشقه...
تدور في ارجاء الغرفة تحضن طيفه الغائب
تسقط علي الفراش .....تدغدغها أحلامها .... تسترخي .....يداعب النوم جفونها .....تسترخي عضلاتها  واحلامها  وجفونها تسترخي
لتسقط في نوم لذيذ ....
" مشهد من قصة لم تكتمل بعد "
2
هي لطيفة جدا.....هادئة
جميلة.....بسيطة
تعرفت عليها منذ شهور قليلة
أول مرة أعرف ان صوتها حلو اوووي
ومش صوتها وهي بتغني
لا..... صوتها في القرآن
والادعية  الدينية
هي تحاول حفظ القرآن الكريم 
وتسجل بصوتها علي هاتفها المحمول بعض الايات ....
اسمعتني إياها منذ يومين عندما وجدتني مشمئزة من اغنية كانت صديقة مشتركة لنا تسمعنا اياها قائلة " بموت ف تامر "
ساعتها وانا استمع لتسجيل السورة  كانت ملامحي تهدأ وتسترخي واعصابي  تهدا  واغمضت عيني مستمتعة
" حقا ليس هناك اجمل من كلام الله ليريح اعصابنا المتعبة "



3
كانت محتارة بالطفلة المقهورة من البكاء ولا تدري  ماذا تفعل معها 
وعندما اقتربنا منها  وحاولت صديقتي ان تأخذ الطفلة  رفضت الطفلة  أن  تذهب اليها ومدت يدها نحوي  فأخذتها في حضني 
فسكتت عن البكاء واستكانت لي ....
استغربت جداااا 
فقالت لي صديقتي  " متفرحيش اووي يعني البنت مش حبتك ولا حاجة كل الحكاية ان مامتها قصيرة كدة زييك عشان كدة بس اتلخبتط فيك انت وهي "  طبعا  ضحكنا كتييير 
"  الاطفال  غير الكبار يا يحبوا يا يكرهوا  ومش عندهم مجاملات "
أخيرا  
حفلة توقيع صندوق ورق بالاسكندرية الساعة اتنين  يوم السبت 16 مارس  في مكتبة ديوان بجوار مكتبة الاسكندرية 
مستنياكم ^_^ 
التفاصيل هنا .....

الاثنين، 4 مارس، 2013

نـــــــــــوافــذ مــــــواربــــــــــــــــة ^_^


يوم أخر من الفرحة برغم تعب الموصلات 
الكلام عن  الفرحة ليس كأي كلام
فنحن نعشق الكلام عن الحزن واللوعة 
لكن الكلام عن الفرحة فهو غريب  عنا 
لهذا لا نستطيع أن نصف الفرحة مهما أجدنا الكلمات 
هذا هو شعوري يوم حفلة توقيع  كتاب المائة تدوينة الثاني " نوافذ مواربة " 
صحيح كنت اتمني حضور ناس  ومقدروش يجوا بس كفاية ان في ناس جات مخصوص عشان من أماكن مختلفة 
زي " محمد عامر " زميل التدوين  اللي جاب لي احلي ورد واعتذر ان مكانش في ورد بنفسج  ^_^ بس كفاية انه اهتم وجاب لي ورد وانا بجد انبستط جدا والورد طبعا  محافظة عليه جداااااااااااا لدرجة اني لما روحت الشغل تاني يوم قلت لـبابا ياخد باله منه عشان مش مطمنة أن أختي  ممكن تفترسه وتغيظني  ههههه 
ميرسي يا محمد وده الورد 


,وعلي فكرة الورد ده فيه ثلاث وردات بنفسج  اتفاجأت بيهم فعلا  " ميرسي يا محمد "^_^


 والصديق " زكريا سالم " وده صديق  من زمااااان جدا ومشوفتوش ولا مرة حتي هو حضر يوم حفلة المعرض وانا مكنتش لسة وصلت وهو مشي وانا حضرت وبعتذر تاني يا زكريا  ,وكمان زكريا أول شخص استقبله ف الحفلة بجد هو شخصية عفوية وطيوووووووووبة جدا
وبجد سعيدة اني شوفتك وميرسي علي كلامك بخصوص صندوزق ورق  وبخصوص نوافذ مواربة  وان شاء الله احضر لك حفلة توقيع قريبا لانك موهوب فعلا 
ودي صورة محمد وزكريا  مع الحضور
اللي ف طرف الصورة من اليمين ده  الي بيقرا ف كتابي هقولكم هو مين بعدين  اما الاتنين الي ادام مش اعرفهم الصراحة بس اصحاب اصحابي أما  محمد عامر هو الاسمراني الي ورا ده واللي جنبه باليمين  ده هو زكريا ...اما انا فهناااااااااااك 

أول شخص استقبلني ف الحفلة طبعا مانت الجميلة لبني واختها العسل إيثار
وقبل ما أدخل اصلا قابلت محمد عامر وايمان صديقتي العسولة  الي دايما مش بتسيبني ف الحالات دي بحبك يا ايمان ^_^
دي إثار ولبني وانا 
وطبعا كان أول مان أشوفه بعد محمد عامر هو محمد بردو بس محمد الوكيل .....ومعرفنيش ههههه ازاي يا محمد متعرفنيش هه 
واضح اني اتغيرت  كتير من ندوة دكتور احمد خالد توفيق اللي اتقابلنا فيها هههه  اية ده بس قابلتك يوم حفلة بطاقة هوية  انت وسهي 
وقابلت سارة حسين يخربيت ضحكتك  يا سارة اية الجمال ده يا بنتي وبعدها نانسي زكريا  مش عارفة حبيت اللون الاحمر عليك يا نانسي جدااا انت اصلا عسل  والصورة دي لـــ محمد الوكيل وسارة حسين وانا ونانسي زكريا 

كان في بنوتة عسولة كدة  قبل الحفلة كنا بنتخانق انا وهي مع الوكيل وبعدين شوفتها يا ربي عسل اية ده  الي اسمها جهاد محمد 
هي وايثار  
الاب الروحي لقت اطلقناه علي خالد ناجي وهو كان معانا يوم الحفلة وبجد وجودك فرق كتير يا خالد

تاكاشي ...الي كان مسؤل عن حملة التدوين لشهر فبراير كان موجود .....اهو  مع خالد ناجي  ومحمد الوكيل

كان في ناس موجودين اصحاب سارة ونانسي ومدونين مش اعرفهم بس سعدت جدا اني وشفتهم  واخص بالذكر طبعا رحاب صاحبة نانسي  هي دي 
طبعا كل واحد فينا اتكلم عن التجربة وبجد انا كنت خايفة ومتوترة جدا 
بس كانت معايا صديقتين بجد شجعوني جدا  هما ايمان .....و ...موناليزا 
اللي اخيرا شوفتها ...
وسيبت موناليزا للأخر عشان يبقي ختامها مسك 
مني مش ممكن جمالها ولا طلتها ولا رقتها ....والا صوتها يا جماعة بجد اية ده .....والنبي انا لو راجل مسيبهاش ابدااااااااا
يا ريتني كان عندي اخ غير احمد يا مني كنت جوزتهولك علي طول  عشان تفضلي معايا 
مني بجد وجودك فرق معايا كتير  وتشجيعك وكلامك بجد  خلاني اطير م الفرحة 
وكنت اتمني اني افضل معاك وقت اطول بس انت عارفة ظروفي بس اكيد راح نتقابل تاني و نرغي مع بعض اكتر
موناليزا مكانتش لوحدها يا جماعة  ...كانت جاية مع  " محمد " أخوها  الي اتشرفت بمعرفته جداااا وسعيدة ان القصة عجبته وعلق لي عليها  وقالي كمان نقد عليها وانا بجد سعيدة  بيك يا محمد انت ومني  وبتمني نتقابل تاني ....والف سلامة عليك يا محمد  لاني عرفت من موناليزا انك تعبان   شفاك الله وعافك  ويارب تكون بخير دايما وف احسن حال 
هو ده محمد الللي لابس رمادي   وسارة واقفة ورا

هنا سارة وجهاد 

وهنا  سارة  ولبني ونانسي
وهنا سارة والوكيل 
وهنا محمد عامر والوكيل
 وهنا   انا وموناليزا مصممة علي صورة بضحك فيها  وطبعا واضح ف الصورة الوكيل وسارة ونانسي
وهنا  العسولة سارة بتوقع
وهنا  محمد الوكيل
وهنا  انا ومحمد عامر
 وهنا لما كنت بتكلم عن تجربتي ف نوافذ مواربة
 وهنا وانا بوقع لموناليزا العسل  صحيح مش ظاهر غير رموشي ف الصورة بس كفاية ان موناليزا الي مصوراني من غير ما اخد بالي
 وهنا  صورة خاصة من موناليزا  بتقولي عايزة صورة انثوية  ....هههه هي دي الانوثة بتاعتي يا منمن
وهنا  موناليزا مصممة علي ابتسامة  مني
 وهنا  انا والوكيل وسارة  كتابنا

وهنا  موناليزا مصممة اني اضحك بردو عشان الصورة تطلع حلوة 
ولو عايزين تشوفي باقي الصور  ادخلوا هنا ...... 
وعلي فكرة اخيرا في صورة بتجمعني مع موناليزا بس دي صورة خاصة مش للنشر يا جماعة " ايموشن بيطلع لسانة كدة "
ههههه كمبسوطة كتير وميرسي لكل الناس الي حضرت معانا والي محضروش  وكانت قلوبهم معانا  ودعواتهم 
بحبكم كتيييييييييييييييير