الثلاثاء، 14 مارس، 2017

اشتياق ....

أشتاقك كما اشتقت لأنفاس الصباح معك 
والفجر يلون السماء بالليلك النادي
أخشي رمشة عيني أن تبعدني عنك 
فأنتظر متوثبة علي لهيب اشواقي 
تركض الأيام بيننا  ركض الرياح 
تبعدنا ....
تنفينا لمتاهات العمر 
وأخشي ان تضيع أوقاتي 
مهلا فالفجر الذي شق الظلام 
هو الذي أطبق علي قلبي بأنفاسه
...
تدق الساعة معلنة مجيء اليوم 
وكل يوم يجيء اليوم ولا أدري 
تظل ساعتي معطلة 
علي موعد لن يأتي 
....
تقول الشمس اغنية 
يمر اليوم كما الأمس 
يجيء الليل بحرقته 
يجيء النوم ...ولا أغفو 
.....
يسألني الفجر وليلكه 
أتراه سيعود يوما...؟
أم أن القلب اذا انقلب 
سيكره من عشق يوما ...!