السبت، 29 ديسمبر 2018

ماذا بك...

ماذا بك؟
أسألك 
= ارجوكِ لا تسأليني هذا السؤل 
***
أن يسألك شخص ما بك ؟ وهو أدري الناس بما بك 
يعرف كل شيء عن حياتك ,عملك, اهلك, احلامك وطموحاتك المبعثرة 
صار يعرف ما بك من نظرة عينك المهددة بالدمع, او من نظرة ثابتة للاشيء 
***
ماذا بي؟!
أتعلمين 
اليوم جاءت متدربة جديدة للشركة وفي نهاية اليوم وجدتها علي قارعة الطريق تنتظر تاكسي أحببت أن أكون زميل عمل جيد ووقفت وأصررت علي توصيلها ...
أتدرين
عندما وصلنا لم تقل لي كلمة شكر وامتنان 
قالت: لما عيناك حزينتين هكذا؟!
صدقاً 
صرت أكره عيناي لأنهم تفضحان ما بي
***
ماذا بك؟
أنتِ وحدك تعلمين ما بي
***
العام علي وشك الذبول
وعام جديد آتٍ
هل يا تُري سـ....
سيكون كالعام المنصرم بـ 
خيباته
خذلانه
خياناته
***
ماذا بك؟
لم أحب أبداً هذا السؤال 
ماذا بك؟
لا أحبكِ أن تسأليني هذا السؤال 

الاثنين، 3 ديسمبر 2018

نوفمبر 2018

عزيزي البعيد
أتدري ...لي أكثر من ثلاث أسابيع خارج مدرستي...؟ 
اشتقت لطلابي وطالباتي جدا اشتقت لزهور مدرستي لشقاوة البنات وصراع الاولاد معهن 
اليوم عُدت الي مدرستي بحمد الله :) قابلتني عاصفة من الاحضان والقبلات من البنات والصراخ والتهليل من الاولاد
كنت سعيدة جدا بهذا الاستقبال الحار منهم, وبعد عاصفة الاشتياق والترحاب امسكت بقلم السبورة لاكتب تاريخ اليوم 
اتدري يا عزيزي ....؟!! لقد فوجأت بأن نوفمبر رحل وديسمبر مّر منه يومان أيضاً
لم أشعر ب نوفمبر...!!
لم أتذكرك فيه...!
ذكرياتنا...
لم أتذكر أي شيء....؟!!
مستغربة قلت لنفسي: هل لأنني كنت منشغلة جدا لم أتذكرك؟
لم أشعر ب أي ألم, اشتياق ,حزن ,حنين....
لم استمع الي فيلمنا "سويت نوفمبر" وابكي 
لم افكر في نوفمبر كأنه شهرنا الأثير
استغربت نفسي ...هل أنا نسيتُك..؟!
أم أنني تأقلمت علي وضع عدم الانتظار....
أم أنني أخيراً نسيتٌك ...؟!!
هل نسيتك حقاً؟ لو نسيتك فلماذ اكتب عنك الأن ؟ هل أكتب لأقول انني نسيتك..؟ لو انني نسيتك ما كنت كتبت عنك...وان كتبت عنك سأتذكرك وان لم اكتب عنك ساااا....... انها دائرة مفرغة ندور فيها لا نعرف بدايتها من نهايتها ...
أتدري يا عزيزي .....قالت صديقتي لي بالأمس علي فيس بوك أننا لا يجب أن نسمي الأيام او الشهور بأسماء معينة او حتي نتفائل او نتشائم بايام معينة 
انها ايام الله جميعا ...ونحن من نجملها بأفعالنا أو العكس
أتدري يا عزيزي...
لا اعلم حقاً هل نسيتك أم تناسيتك 
فنحن أحيانا لا نعرف ماذا يدور بداخلنا من مشاعر
يقولون أن أي جرح بأوله مؤلم جدا....ومع مرور الوقت يخف الألم ...يخف....ثم ينتهي
أتدري....حتي مع انتهاء الالم يبقي هناك أثر ليذكرك بموقع الجُرح...ومن تسبب في جرحك...
يمر الوقت ...تري جرحك يندمل...يمر الوقت تتذكر بألم... يمر الوقت تبتسم بحزن...يمر الوقت تبتسم بثقة أنك مررت من فوق جراحك ووقفت ثانية في وجه شهر كنت تعتقد يوماً أنه شهرك المٌتيَمٌ.

رحاب صالح 
3 نوفمبر 2018م

الأربعاء، 14 نوفمبر 2018

الخال....ابراهيم رزق

مفيش اي كلام يقدر يوصف الخال ابراهيم رزق 
أو هو بيمثل لنا اية
مش مجرد مدون او كاتب او صحفي ااو مجادل او معلق علي الاحداث
خلاص مفيش كلام
مفيش الخال ابراهيم رزق 
الله يرحمك يا ابراهيم 
من يوم ما اتفاجأت بوافاته مش عارفة اكتب ومش مستوعبة 
مفيش حد كبير ع الموت انا عارفة 
بس صدمة الموقف جامدة علينا 
خصوصا انه كان ع بالي قبلها وكنت عايزة ااكلمه بس ظروفي النفسية ومشكلات الشغل خلتني اتردد ان اكلمه لغاية ما  امر الله نفذ
الله يرحمه ويغفر له ويجعل قبره روضة من رياض الجنة ويصبر اولاده وزوجته واهله وعشيرته ويصبرنا علي فراقه 
1-11-2018

السبت، 13 أكتوبر 2018

أتدري يا عزيز...




أتدري يا عزيز
بعض الاشخاص مثل القبور صامتون
لا تشعر معهم سوي بالحزن والملل
أنت مثلهم
قبر عميق مظلم
تستنزف فرحي وطاقتي
أتتذكر يا عزيز ؟
ذلك اليوم علي شاطيء البحر في مدينتنا الهادئة
كل اثنين يسيران ممسكين بأيدي بعضهم
أصدقاء
عشاق
زملاء
يضحكون ويتهامسون
ترتفع اصوات بعضهم بالغناء المبتهج
ونحن..... نجلس بصمت
نتعاتب
نتلاوم
نتشاجر
أتدري يا عزيز
كنت اختبر صبري الكبير معك
وأنت تتفنن في استفزازي بكلماتك القليلة الجافة
أو صمتك الغبي
أتدري يا عزيز
كم من مرة قلت
 أحتاجك
أحبك
أعشقك
؟؟؟
لم تقلها
قط
أبدا
ولا مرة واحدة
أتدري يا عزيز
النساء يعشقن الكلمات
كلمات الحب
كلمات الغزل
كلمات الثناء
وأنت
؟؟!!!
لا تنطق أبدا سوي بكلمات العتاب
اللوم
التقريع
أتدري يا عزيز
لم تمسك ب يدي ابدا
لم تثني علي ملابسي
لم تنبهر بخصلات شعري التي تركتها متحررة لأجلك
لم تنظر في عيني وتسرح في غابات خضرتها وجبالها
لم .....
أتدري يا عزيز
لست نادمة بمعرفتك
بلقائك
بحبك الذي لم يخرج من تجاويفك المظلمة
لا
لست نادمة
ولا حتي علي الوقت الذي قضيناه معا
أتدري يا عزيز
أنا فقط نادمة
علي  لقائي بشخص
غير قادر علي الحب
مثلك

رحاب صالح
الخميس ٢٠١٨/١٠/٤م

السبت، 4 أغسطس 2018

ملل الانتظار..... 4





مع غروب الشمس
 يقتلني الحنين
انقسم
كانقسامها وسط السحاب
قسم مع غروب الشمس
قسم معك في بلادك الباردة
 يقتلني الحنين
انقسم
كانقسامها وسط السحاب
قسم يشتاق لك ... وقسم  يسخط عليك
اشتعل ...كاشتعالها..... غضب وحنين
اتسائل: هل تصلك الشمس في البلاد الباردة ؟!
هل تغرب هنا لتشرق هناك ؟!
هل ترسل لك تحياتي وغضبي ؟!
هل تشعرك ب لامبالاتي المبالية ؟!
أم أن شمسنا لا تشرق ف بلاد الثلج
ورسائلنا لا تصل هناك،
 تتجمد في الطريق فلا تشعر بنيران اشتياقنا ودفء حنيننا...
تموت رسائلنا في الطريق ،فهل من منتظر
تشتاق قلوبنا للدفء فهل من مجيب
الا منتظر 
الا مجيب
الا شروق ايدي
ولا غروب بعده
اما راحة بجوارك 
ولهفة بجواري
أما آن للقلب الحائر 
بمستقر وهدوء .....
.
.
.
#الغروب_البحر_بلطيم_النرجس_تصويري_كلماتي_رحاب_صالح 

الجمعة، 29 يونيو 2018

ملل الانتظار 3

وماذا بعد...؟
يقتلني الحنين لأماكن لم تطأها قدميك معي أبداً
كنت فيها وحدي دائماً انتظرك
أنتظرك....
أجلس في ركنٍ منعزل,أقول للنادل أني أنتظر أحدهم ,أطلب فنجانين من القهوة المركزة ذات الرائحة القوية,انتظرك ,انتظرك وأعلم أنك لن تأتي أبداً, لكن احتفظ بفنجان قهوتك كأنك ستأتي لاحقاً
أقلب في رسائل الواتس اب بيننا, أخبرك بأني اشتقت لك, تري رسالتي ولا ترد
أتنهد ثم ألقي بقنبلتي في وجهك مرسلة لك بأنني فعلتها أخيرا وقصصت شعري ....
ترد برسالة سريعة "؟؟؟"
 أرسل لك صورة حديثة بشعري القصير 
ترد بأن " الشعر الطويل يليق بكِ أكثر "
أحتار ماذا أفعل معك ...!! 
كيف ارضيك ,كيف أجعلك سعيداً حتي ولو علي حساب سعادتي
بردت القهوة ....شربتها مجبرة...
ماذا لو كنت أنت هنا الأن..؟
تشرب معي فنجان قهوة نتلذذ بها ونتفحص المكان المليء بالزهور , والناس
ماذا لو كنا  نمشي في الشوارع بلا هدف سوي تمضية الوقت معاً
ماذا لو طلبنا أيس كريم بدلاً من القهوة فنحن لسنا في اجتماع عمل 
تقول لي عكس ما تريد 
وأفعل أنا ما أنت تريد ...لكنك لا تهتم
آتي النادل لأخذ الفنجان الفارغ ونظر للفنجان الملآن بتساؤل ..؟! 
وماذا بعد...؟!
هل أفعل ما تريد أم ما أريد..؟
ثم....
طلبت كأسين من الأيس كريم وقلت للنادل " انتظر احدهم "
وانتظرتك......

رحاب صالح 
20 يونية 2018

الاثنين، 16 أبريل 2018

ملل الانتظار 2

معاك بضحك بصوت عاااالي
كان ينطلق بها  قلبي قبل لساني دائما
الآن لا أعرف لما التأفف من كل شيء حولنا , ما عُدنا كما من قبل, نتحدث فلا ينطلق الحديث, نخرج فنمشي بصمت في الشوارع حتي أيدينا ما عادت تتلامس كما الماضي
نتناول طعامنا بصمت دون شهية ,نستمع للأغاني دون أن نرددها كما كنا , لا نرقص علي نغماتها ولا ترقص بالسيارة علي الطريق
معاك بضحك بصووت عاااالي
نتشابك بالأيدي علي خطف مجلة او كتاب, كالعادة تفوز أنت , امسك يدك وأعانق خنصرك بخنصري وأقول " مخصماك" كما كنا نفعل ونحن صغار
يستمر خصامنا دقائق تصفحك للمجلة أو الكتاب وتمسك يدي لتعانق أصابعك كامل أصابعي وتقول " متصالحين"
معااك بضحك بصوت عاااالي
كنا نتحدث كثيرا ,نضحك , نملأ الدنيا صراخ وضحك وصخب , صرنا الآن صمتي , وإذا تحدثنا قلنا اخفض صوتك الناس حولنا تنظر , رغم أن الناس لا تنظر فكل شخص منشغل بما فيه , وحتي اذا ضحكنا وصرخنا فالناس تنظر وتبتسم
لماذا صرنا هكذا ...؟
معاك بضحك بصوت عااالي
صرنا نسأل نفس الأسئلة التي تكون اجاباتها واحدة بنفس الكلمة...
مرحبا
كيف الحال 
كيف أخبارك
كيف العمل
كيف الأسرة 
كيف الأولاد 
وتكون اجابة كل الأسئلة ....الحمد لله
معاك بضحك بصوت عااالي
لا أدري متي ولا كيف تراكمت تلك الفجوات بيننا 
لماذا صرنا نبتعد 
لماذا صارت العلاقات بيننا روتينة ,باهتة, باردة , مؤذية لنا
لماذا نرتضي بهذة الفجوة وهذا الجفاء 
لماذا البخل ف الاحاسيس ,المشاعر,ال.........
كيف فقدنا كل شيء بهذه السهولة ......؟!
معك لماذا لم أعد أضحك بصوتٍ عالٍ



رحاب صالح
 15/4/2018