الاثنين، 19 يونيو، 2017

روحك....

روحك تسكن فؤادي 
للرحيل 
يقولون لي الروح قلقة 
تبحث عن راحتها 
لذا 
تزورك في الأحلام 
روحك هشة 
وبرغم هشاشتها تقلقني 
احاول استمالتها في الحلم 
فتراوغني لللذهاب معها
بعيدا بعيدا 
اهرب منها لحظات 
وأفلت منها 
لكنها تناديني 
تمد يدا بالوعود مليئة
أبتسم وأمد يدي نحوها 
فتعدو وسط الغيوم 
ألاحقها بأنفاس وخطوات سريعة 
وعندما أدركها ...
لا أجدها 
تختفي ...؟! 
*****
روحك 
قلقة 
مضطربة 
تشتاقني 
تخشي البوح... فيصدها آنين روحي 
روحك تبحث عن عيني في الحلم 
فأخفضهما 
كي لا تري الدمع الحزين 
كي لا تشعر بالأسف 
أو تشعر بالحنين 
***
روحك 
تطاردني 
تذكرني كلما نسيت 
بأن لقيانا صدفة القدر 
وأن قصتنا انتهت بقبلة ....وعناق 
*****
روحك 
يربطها ب روحي 
خيط خفي 
كلما اشتد البعاد 
تألمت 
وكلما نسيتني 
زارك طيفي ف المنام ف ذكرك 
****
روحك الدافئة 
دعوتها يوما أن تسكن روحي 
فدفأت فؤادي 
لسنوات 
واليوم تتركني وحيدة 
ليسكن قلبي صقيع الوحدة والألم 
***
روحك الحرة 
اعتقلتني 
وبالحلم أغوتني 
ف قل لروحك 
يكفي 
يكفي 
يكفي 

*****
رحاب صالح 
19/6/2017 
 

السبت، 10 يونيو، 2017

الحب قدر

ظللت دائما ابحث عن الحب فلقد قالوا ان من ينتظر الحب لا يأتيه !
لابد من البحث والتعب حتي تجد الحب
نسيت أن الحب قدر
وما قُدر لنا لابد له من موعد لا كما نريد نحن
*****
بعضهم يقول " كنت اعتقد ان الحب سيغنيني عن كل شيء ....لكن اتضح اني كنت واهمة وان الحب وحده لا يكفي  لتستمر الحياة ...."
وبعضهم يقول " الحب تكافؤ ...لابد أن يكون طرفي المعادلة مناسب لخروج مكون واضح ... فإذا لم يكن هناك تكافؤ ...فشلت المعادلة "
والبعض الأخر يقول " الحب عطاء بلا حدود ...وبلا انتظار شيء ...الحب أن تكتمل مع هذا الشخص "
***** 
الحب قدر ...
لا نختار موعده 
لا نختار الشخص 
****
الحب قدر ....
قلت لنفسي وأنا صغيرة لو أحببت أحدهم سأخبره أنني أحبه وأطلب منه الزواج ولتذهب العادات والتقاليد للجحيم 
وعندما أحببت لم استطع فعل هذا ...
لم أفعلها ...خفت ...
*****
الحب قدر ...
بعد تجربة حب فاشلة تعلقت بأحدهم ...
لم انتظر ان اتأكد من الطرف الأخر ...بل لم انتظر حتي افهم مشاعري ان كانت حقيقية ام هي مجرد هروب...
اعترفت بحبي ...فكان رده ان ...لنبقي صديقين ...
وبقينا صديقين بالفعل لأنني لم احبه الا كصديق وكان تعلقي مجرد محاولة للهروب
*****
الحب قدر ...
 الحب قدر جمعني بأحدهم صدفه
ولم نكن نعرف اننا نعرف بعض منذ سنوات عن طريق الاصدقاء الذين يحكوا عنا ...
لم أكن اعرف أنه سيعترف بكل سهولة انه يقع ف فخ الحب الذي لم يحسب له حساب ابدا 
القدر الذي حاول الهروب منه...
طلب ان ابتعد
ابتعدت...
لم يستطع  هو الابتعاد ...
ولا انا...
اتفقنا ان نكون أصدقاء ...
ولم نفلح...

 فالحب قدر وليس لنا حق الاختيار
 
***

الخميس، 1 يونيو، 2017

عيون بتلمع ...

دائما ما اعتبر صديقتي هذه ساذجة جدا في الحياة لكنها طيبة جدا وذات قلب رحيم
ثم انها رويتر ...اي خبر ميعديش من تحت ايديها واي شخص تعرفه وتعرف عيلته كلها واذا مكانتش تعرفه تجيب لك قراره تاني يوم
في الشغل سميناها رويترعشان كدة
أول مرة مشيت معاها في مشوار اترسخت جوايا فكرة انها ساذجة اووي متعرفش تتعامل مع الناس  وعندها حسن نية رهيب
برغم ذلك مكانتش تعرف حد الا وكان يحبها ويحب سذاجتها ويحب معرفتها بأصول الحكايات والناس 
لما حد يحب يعرف مين الشخص الجديد ده معانا في الشغل بسرعة يجروا عليها وف خمس دقايق يكونوا عرفوا تاريخ حياته حتي من قبل ما يتولد 
مشيت معاها واحنا راجعين م الشغل وأدام بيتنا وقفنا وابن عمي عدي عليا وبص  وضحك ومشي 
وبعد ما دخلت سألني مين ام عيون خضرة بتلمع دي :) عيوونها حلوة اووي 
كنت بشوف عيونها دايما حلوة مع ان  كنت من فترة قررت محبش العيون الخضرة لأنها كانت بتفكرني بصاحبتي الانتيم اللي ماتت 
وللأسف ان هي دي كمان كانت عيونها بتشبهها 
نفس العيون الخضرة الواسعة اللي بتلمع كأن شمس جواها علي بشرة قمحي وشعر اسود تستغربه ...المزيج غريب بس جميل 
مرة واحدة صاحبتنا رويتر اتنقلت من الشغل لمكان تاني ....زعلنا اووي بس فضل التواصل بينا 
كانت نفسيتها سيئة جدا ومش مرتاحة ف شغلها الجديد برغم انهم كانبوا بيحبوها وبيوفرولها كل سبل الراحة 
بس فضلت نفسيا تعبانة لغاية مرة واحدة وقعت فلريسة المرض ...
اتشخص المرض غلط وأخدت علاج غلط خللي قلبها يضعف 
نفسيتها ساءت جداا وجسمانيا اصبحت جلد علي عظم 
أول مرة شوفتها في مرضها قلت مش ممكن تعيش اكتر من اسبوع ...
بس هي عاشت مع المرض سنين .... متحملة بصبر  وسخرية 
كنت بشوفها وابص لعيونها  الاقيها مطفية  ومحمرة ومجهدة م التعب والعلاج والمرض 
احيانا في وسط الضلمة كان بيجي شوية نور وتبقي كويسة وكنت اقعد معاها ندردش وتحكي عن الناس الجديدة في الشغل 
لغاية ما رجعت تاني لينا في الشغل ...صحيح كانت معظم الوقت تاخد اجازات مرضية بس كان الوقت اللي بتكون فيه كويسة كانت في الشغل شعلة نشاط وسخرية وتبص لعيونها من تحت النقاب تلقيها بتلمع وتقول انا هنا لسة عايشة 
جسمها كان بينحل  ووشها كان بينكمش لكن عيونها فضلت زي ماهي  خضرة وبتلمع كأنها شمس جواها 
عدي كام رمضان وانت تعبانة في مرضك ...؟ 
عدي كام سنة ...؟
مات ناس 
وناس اتولدت 
وانت لسة بتضحكي بسخرية  وبتقولي هو الي مات احسن او اغلي مننا ...اللي ماتوا اخدوا الحلو فينا وسابونا نترحم عليهم يا ريت بس  لما نموت نلاقي اللي يترحم علينا .....
في الشهر الكريم ده بدعيلك ربنا يفرج همك وكربك ويشفيكي  
وتلمع عيونك اكتر كأن ألف ألف شمس جواها

الجمعة، 26 مايو، 2017

خذلان....

تخذلني كلماتي ...عندما أقول نسيت
يخذلني قلبي عندما أقول سامحت
@@@
ماذا لو 
قلت لك لأول مرة مش مسمحاك ؟!
كسرت قلبي ....عارف يعني اية كسر قلب ؟!
كنت بستغرب لما اشوف فيلم والبطل يقول للطرف التاني انت كسرت قلبي
مكونتش احس الشعور اوي برغم اني فهماه ومأثر فيا
انت كسرت قلبي كسرت قلبي اوي
كسر مش ممكن يتجبر
صحيح بعد سنين رجعت وطلبت السماح
استغربت اوووي طلبك
قلت لي زمان عمري ما هخليكي تندمي عمري ما هخليكي تزعلي
زعلتني وندمتني و...
خذلتني
يمكن وقتها لو قلت لي سامحيني كنت هتعصب وهتخانق وتزيد الفجوة بيننا لأن الألم كان أقوي من أن أقدر علي السماح
بس انت سيبتني في وجع الخذلان وضيقة النفس اللي تقول لو جه طلب السماح مش هسامحه
بتعدي السنين ومرارة الخذلان بتخف مع مرور الوقت وضغط الشغل وضغط النفس عشان متفكرش فيك
بتعدي السنين زيها زي اي ليل ونهار ... مفيش الوان
بتعدي السنين والزمن واقف بيا هناك وهنا
هنا مع كل مشهد في فيلم يقول فيه البطل للبطلة سامحيني
ولأن المخرج والمؤلف عايز كدة بتاخد البطلة البطل ف حضنها وتبتسم وتقوله سامحتك ؟!
كنت اقول لنفسي ازاي تسامحه بعد كل اللي عمله فيها 😑
ازاي قلبها يكون بالتفاهه دي والا هو كسر قلبها كسر صغير ممكن يتصلح عادي 
كسر القلوب مستحيل يتداوي الا بالزمن والدوا اللي يداري علي الوجع ويخليها يتنسي مع مرور الوقت لكن مش ابدا  
دايما بيفضل جزء بيفكرنا بكسرة القلب والخذلان
لما قلت لي سامحيني قلت لك هو انا زعلت منك عشان اسامحك ...؟! 
كان الوقت عدي وكنت بحاول اكون قوية وانا بقولهالك وببتسم 
مع ان قلبي من جوه كان جمرة نار 
يمكن كنت مستنية وقت تيجي تقول فيه انك غلطان وانك ندمان 
انت عارف اغنية سميرة سعيد الي بتقول فيها  " وانا اللي كنت فاكرة انه جاي يشتكي من بعده ...فاجئني بقصة تانية ضيعت الحلم الوردي .... " 
ومش انا وحدي اللي بقلبك  برغم انك انت وحدك بقلبي 
وعايزني اسامحك
قلت لك بلساني وبصدق إن مسامحك  
وقلبي بيرفض انه يكون مسامحك 
كنت حاسة ان انسانة غريبة عني جدا لية انا حاسة ان احساسي ناقص  بقول بلساني حاجة وقلبي بيصرخ بحاجة تانية 
لا مش هسامحك 
اسامحك علي احلام وامال  خططنا لها 
والا علي بيت واسرة 
والا علي شغل واجازات 
والا علي اسماء اولادنا 
كانت كسرة الأحلام أقوي 
كنت  ببص لك وعيني بتتحرق بالدموع اللي بضغطها عشان متنزلش 
ببتسم واقولك مسامحاك  وانا عايزة اصرخ واقولك لاء 
كنت شايفة نفسي انسانة وحشة لو قلت لك زعلانة ومش مسامحاك  وان هكون قلبي اسود اووي 
برغمان ده حقي ان اقول مش مسامحاك عشان حاجات كتير 
بس بقول لنفسي اصبري في يوم هيحس انه كسر قلبي وخذلني 
وكنت أصلي طول والوقت وادعي واقول  ربنا يفرح قلبك وميكسروش 
وبتعدي السنين ومبتتغيرش الدعوة 
والصدفة بتيجي تخليني اشوف كلامك تاني واقول ياااة 
قلبي كان اسود اووي انه مكانش عارف يسامحك 
دلوقت بس اقدر اقولك بعد كل السنين دي
أنا مسامحاك من قلبي


الأربعاء، 17 مايو، 2017

وهن...

0
يقولون لي لماذا تكتبي التفاهات علي الفيس بوك رغم أن كتاباتك رائعة 
ولماذا لا نكتب التفاهات ....؟
دعونا نجرب احساس التفاهة نحن أيضاً 
وهل أنا عندما أكتب موقف ساخر بيني وبين أحد طلابي أو بيني وبين أحد أولاد إخوتي أكون قد كتبت تفاهات ...!!!
فإذا كانت هذه هي التفاهات من وجهة نظركم فمرحباً بها  
0
نعم أغوص في عالم التواصل الاجتماعي فيس بوك أضع لايك هنا مع ايموشن قلب هناك ووجه حزين هنا بينما أغضب علي منشور هناك 
لا أتفاعل بالتعليقات الا قليلاً 
يلومني الأصدقاء علي عدم تفاعلي مع ما يكتبون ,يلحون علي برسائلهم أن أكتبي تعليق لا تتفاعلي بهذه الوجوه المعبرة فنحن نكتب لك تعليقات علي كل منشورات
كأني لابد أن أرد زيارتهم لي ...ومن قال لكم أني أود زيارتكم بتعليقات أو ايموشانات فهذه صفحتي وأنا حرة أكتب ما أريد من تفاهات من وجهه نظركم 
هذا عالمي أنا دعوني فيه كما أريد 
لا أريد لرسائلكم السخيفة من دعوة مستجابة انشرها وارسلها لعشرة غيركم أو تسجيل صوتي مكرر يخبرني أنكم تحبونني فالحب ليس هكذا 
فدعوني أكتب التفاهات حتي لا أكتب عن الحب 
0
أكتب التفاهات ...نعم ...وهل أنا قلت غير هذا 
وماذا يضيركم من تفاهاتي ...دعوني بتفاهاتي ودعوكم مني ...
فالشخص الذي يكتب التفاهات يعالج نفسه من تفاهات المجتمع العقيم 
فعلي الأقل تفاهاتي ليست صراخ ممن يكرهونني كبعهضن أو من إدعائي لكم بأنني مريضة وأحتاج دعواتكم 
دعوني أكتب تفاهاتي  ...
0
كتبت صديقتي عن حيوانها الأليف المريض وألّحت علينا بالدعاء له ...
لم اكتب لها شيء وأن كنت تعاطفت مع حيوانها الأليف ولهفتها عليه , فكم من حيوان كان أرأف بنا من بني أدم مثلنا 
تعجبت لتعلقها به لهذه الدرجة وحسدتها ...فأنا لم أتعلق بشيء هكذا من قبل ...,وان حاولت , فأنا لا أريد التعلق بأحد / شيئ 
يكفيني التعلق بأحدهم مرة فخذلني ...
فدعوني أكتب تفاهات لا تفكرني بالخذلان 

أكتب تفاهات ...نعم أكتب 
من وجهه نظركم تفاهات  ولكنها تحمل داخلها روح احترقت من الغضب والألم والحنين والخوف ...
ولا تريد اظهاره لكم 
تكتب تفاهات ضاحكة لعل الشامتون يصمتون ويصدون شماتتهم 
تكتب تفاهات لعل المتلصصون يرون ضحكاتها فيرجعون خائبي الظن بأنهم كسروا قلبها يوما فها هي تضحك ولا تهتم بشيء 
فدعوني أكتب تفاهاتي لعلهم يصمتون 
0
أكتب تفاهات حتي لا أكتب عنك فأشتاق 
حتي لا تري كلماتي فتشعر بحنين يدعوك لرفع سماعة هاتفك لتسمع صوت انفاسي وتترك صداه ..... فيعود رجع الصدي ...صمت  
أكتب تفاهات لأنسي ...ولا أنسي
فدعوني أكتب تفاهاتي ....
رحاب صالح

الأحد، 30 أبريل، 2017

أسافر ...


أسافر..
اسافر ...فأحمل معي ذاكرة ممزقة بأشلاء حب 
قلب مثقل ...ثقل حقيبة سفر كبيرة غير مرتبة 
علي مقعد في محطة قطار أنتظر 
أتأمل وجوه الراحلون والمنتظرون 
لا أحد يودعني 
ولا أحد ينتظرني 
أداعب طفل علي كتف أمه يبتسم لي 
وطفلة تنظر لشيكولاتة ألوكها بغير اهتمام 
فأعطيها لها .....فتلتهمها بحب  
أسافر ...
فتلتهمني المسافات والوقت 
فتمر السنين 
ولا يمر الوجع 
ولا ننسي الألم 
فالوجع باق ...مادامت الأرض باقية 
والذكري لا تموت ...
تبتعد ....وتغيب طوال اليوم 
لتعود في موعد السفر لتطل بعينها ...ها أنا 
أسافر ...
أسافر ...ويظل مقعدي كما هو 
بجوار نافذة تمر منها الأيام 
وأنا ساكنة 
لا أريد أن أمر من الدائرة 
أسافر ....
فيقتلني الحنين 
لعطر مر بجانبي 
ذهب ...
وبقي أثره 
لا يزول 
 

الاثنين، 17 أبريل، 2017

حرية ...


دخلت العمارة بخطوات واثقة  ووقفت قليلا لتسأل الحارس عن عيادة طبيب  الأسنان ثم استقلت المصعد للدور الخامس 
وبعدما أخذت موعداً بعد ساعتين  إرتقت السلم للدور السادس
وأمام إحدي الشقق وقفت لحظة ثم أخذت نفسا عميقا وضغطت الجرس 
فتح لها الباب بهدوء 
ودخلت بخطي  من تعودت المكان , خلعت حجابها وعبائتها السوداء ليظهر تحتها فستانها القصير وتنتشر رائحة عطرها في المكان 
يحيطها بذراعية ويغرقان في بحر من الحب 
يلاحظ طلاء شفتيها الكثيف ويتذوقه ويستمتع به ....
وقت القبلات لا نتذوق طلاء الشفاة بل نتذوق الشفاة نفسها وعصارة الحب بها وبرغم ذلك كانت تُصر علي وضع أحمر شفاه بطبقة كثيفة وطعم مميز لتكون قبلاتها مميزه فلا ينساها أبدا 
تمر الساعتين بسرعة .... 
فتنتبه لمنبه الهاتف يذكرها بموعد الطبيب , فتسرع في إصلاح ما أفسده الحب وترتدي عبائتها وحجابها وتعيد طلاء شفتيها بكثافة 
تبتسم وترسل له قبله في الهواء وتخرج ...
بعد ساعة أخري تخرج من العمارة , تسير بسرعة لتبتعد عن العمارة بشارعين ..... نحو سيارتها التي أوقفتها في أحد الجراجات بعدما نفحت الحارس مبلغا كبيراً ...
في السيارة خلعت حجابها وعبائتها وأخرجت  عطرها لتغرق نفسها به حتي لا تترك مجال لرائحته أن تظهر لمن يلتقي به ...
تقود سيارتها للنادي لتلتقي بصديقاتها تتحدثان بحماس عن الحرية الشخصية  وأن المجتمع ليس له الحق فيما يفرضه عليهن من حقوق 
فتقول في حماس أنها لو أحبت شخص فستعلن هذا  وليس للمجتمع أن يحاسبها إن هي عاشت معه بدون زواج 
فتقول أخري وأنا إن أحببت زوج إحداهن فما الذي يضير إن كانت  هي أهملته وأنا أهتم به 
وتقول ثالثة لا إن هذا لا يتوافق مع دينا وعاداتنا 
تقول هي تبا للقوانين التي لا تسمح لنا بالحرية 
ويستمر النقاش ويستمر الجدل 
فلا هي تفعل ما تقول ولا يتغير المجتمع وعقائده