الأربعاء، 24 ديسمبر، 2014

أختي ....

اختي بستغلها في شغلي دايما عشان مبعرفش ارسم
وهي بتساعدني دايما  في رسم الكاريكاتير في المجلات  
وكمان بتختار الفكرة 
كنت بعمل مجلة حائط عن الالوان وتأثيراتها المزاجية والصحية علينا 
وهي اللي فكرت في الكاريكاتير ده 
^___^
أنا بحبك يا شيري 
شوف

الاثنين، 8 ديسمبر، 2014

فات ست سنين ...!


فجأة كدة وانا نايمة افتكرت ان عيد ميلاد مدونتي عدي وانا مش فاكرة
اخص عليا
فاكرة اول يوم عملت فيه المدونة كان يوم 1/6/2008  ومكتبتش غير كلمة واحدة بس ...اهلا ..وسهلا
بعدها بسنة وحوالي شهر بدأت التدوين وتحديدا يوم 27/7/2009 بمساعدة غادة محسن صديقتي الصدوقة
بس ازاي عدت السنة دي ...
السنة دي كان فيها 11 تدوينة فقط لاني انشغلت بمدونتي التانية " حوليات  رحاب صالح "
انشغلت لدرجة اني نسيت حياتي لكن مش حرة فيها
وانا بكتب في الحوليات كتبت حاجات كنت عايزة افتكرها من حياتي  وحاجات كنت بحاول اني انساها
بس اللي اعرفه كويس ان حياتي اتغيرت اووي
وان 2014 كان في سنين اسوأ منها في حياتي
 بس 2014 كانت الأسوأ فعلا  بحياتي كلها ومتخيلتش نفسي اتمني سنة تعدي اد ما 2014 تعدي
أصبحت عصبية أكثر مما توقعت عليه نفسي ذات يوم  ولا أدري لما كل هذه العصبية والنرفزة 
أصبحت ضحكاتي قليلة جدا والشخص الوحيد الذي يجعلني أضحك من قلبي هو من يبكيني 
أجهد نفسي بالعمل بدون سبب مقنع ..... 
لم أعد اجتماعية أبدااا ..... أود العيش وحدي ...اتمني ان أذهب لجزيرة روبنسون كروزو فاعيش وحدي مع الطبيعة فقط 
الاصدقاء كثيرون وقليلون وغير موجودون ....لا أدري لما  ابتعدت عن كل هؤلاء الناس 
فوجئت بصديقتي  دعاء عمروا تكتب عن مدونتي وانا تقريبا لم اتصل بها من يوم زفافها ...!!!
أتحجج بضياع هاتفي المحمول وضياع أرقام الاصدقاء ...لكني اعرفني جيدا فأنا أن أردت شييء أستطيع الحصول عليه  فلماذا أبتعد عن كل شيء بالحياة ....!!!
لا أدري لكني فعلا تغيرت كثيرا ....
أتمني أن أعود رحاب كما كنت ...وأتمني أن تكون 2014 راحلة  بلا ألم ...وأن تأتي 2015 بكل الأمل 
لا أريد أن أتذكر شيء ...لكني أريد أن أحلم بشيء  جميل 
دعاتكم بحلم جميل وعام سعيد لكم ولي ...
-

السبت، 18 أكتوبر، 2014

يوسف رجع لفاتيما ....:*


يوسف رجع لفاتيما 
الجملة دي كانت مكسرة الفيس بوك امبارح 
تقريبا  كل المدونين الي اعرفهم والي معرفهومش كانوا كاتبين نفس الجملة " يوسف رجع لفاتيما "
مين فاتيما ويوسف دول يا رخحوب الي انت كاتبه عنهم ....؟ سؤال اتسألي امبارح مليون مرة  انا وغيري من المدونين  من اصحابنا الي ميعرفوش يوسف وفاتيما 
عملنا هاشتاج  باسم فاتيما امبارح وقولنا فيه كل الي نفسنا فيه لفاتيما ويوسف
فاتيما الام اللي اخدوا منها ابنها بالقوة والظلم .... سنين فراق وبكاء واشتياق 
فاتيما روح قلب ماما ...كتبت  وكتبنا معاها ...وبكت وبكينا نعاها
ولما فرحت برضه فرحنا معاها 
متتصوروش فرحتنا اد إية برجوع يوسف لفاتيما 
كأنه انتصار لينا كأننا كلنا فاتيما ويوسف ابننا ورجع لينا 
 لا أنكر اني تأثرت جدا بقصة يوسف وفاتيما  وانحزت بشكل جزري لفاتيما  قلبي انحاز ليها حتي بدون ان اعرف اساس المشكلة ولما عرفت عرفت ان قلبي واحساسي مخنونيش لأنهم كانوا صح 
فاكرة اني لما عرفت الحكاية  حلمت ان يوسف رجع وعملناله لقاء تدويني  وكان ما شاء الله  شاب جميل 
ودلوقت اتحقق الحلم  فعلا يوسف رجع واصبح شاب  جميل  يستحق حبه فاتيما وحبنا 
ويا رب يخليهولها  ويخليه لينا 
هنا دعوة لكل المدونين ولكل الناس الي حبت فاتيما ويوسف واللي ميعرفومش بردو الدعوة ليهم يجوا يتعرفوا عليهم 
هنا اللقاء ....  يوم السبت الجاي 25 اكتوبر ...مستنينكم
https://www.facebook.com/events/576525239115882/?ref_notif_type=plan_user_joined&source=1

الجمعة، 1 أغسطس، 2014

عن الموت ....

كنت من زمن أفكر في الموت برعب 
فكيف سأموت وأترك كل من أحب وكل ما أحب 
كنت أفكر بعقل طفلة ...أنني لن أفرأ كتاب أو قصة بعد الآن اني لن اشاهد فيلم يضحكني أو اغنية أعشقها 
كنت أفكر بقلب أنثي أنني  لن أري من أحب ...وأنه مع مرور الوقت سينساني  ويعشق غيري 
الآن أفكر بشكل مختلف  بعدما التقيت الموت مرة تلو الاخري مع من أحب 
أجلس طوال الليل أدعو  وأقرأ قرآن وأفكر  بمن رحل
ثم أفكر ... هل عندما أرحل انا الآخري سأجد من يفعل مثلي ..يدعو لي  ويقرأ لي ما تيسر من قرآن  ويفكر بي..؟
تري هل سيفكر في ويقول انني كنت طيبة وصالحة  وانني كنت محبوبة
أم سيقول انني كنت عصبية وعابسة ولا أطيق أحد 
تري هل سيفكر من كنت  اساعدهم في العمل بي وسيدعون لي 
أم سينسونني مع مرور الوقت
هل سيفكر في أصدقائي وينعونني ويكتبون عني بمدوناتهم أم أنهم اصلا لن يعرفوا خبر موتي 
هلي سيتصل بي اصدقائي  ويرد عليهم اخي او اختي ويقولون لهم انني رحلت 
هل سيصدمون .....هل سيحزنون علي ...هل سيجيئون ليلقوا النظرة الاخيرة علي جثماني قبل مواراته الثري 
تري ....بعد رحيلي بمدة  من سيفكر بي 
من سيتذكرني 
وكيف سيتذكرني ...
كل هذه التساؤلات دارت برأسي وأنا اتلقي خبر وفاة احدي قريباتي 
تذكرتها وانا اعمل لها شيء وهي تدعو لي  
تذكرتها وهي خجول تطلب مني شيء 
تذكرتها وهي تسلم علي بابتسامة
وأتذكر صديقة رحلت منذ سنوات ومازلت اتذكر ابتسامتها  عينيها الخضراء  وضحكتها  الواسعة
ومازلت برغم مرور السنوات اتذكرها وادعو لها واتصدق عليها 
اخشي  جل ما أخشي  أن لا اجد من لا يتذكرني ويدعو لي 
ان الموت يحاصرنا من كل جانب وطوال الوقت 
ولكن هل نحن مستعدون
اخشي أننا لسن كذلك
وأنني لست كذلك 
برغم محاولاتي

الأربعاء، 16 يوليو، 2014

حاجات كتير ...

0
ياااااااااة وحشتني مدونتي أووي
وحشتني حياتي لكن مش حرة فيها
وحشني بلوجر  اووي ووحشني الناس هنا والخصوصية الي هنا والحب الي هنا
أول مرة ابعد عن بلوجر الوقت ده كله
اكتشفت اني من يوم 29 /4/ مكتبتش حاجة هنا ....
ياااة ثلاث شهور تقريبا 
انشغلت بالامتحانات بالدراسات العليا
1
أول مرة احس وانا بدرس اني ملخبطة ومش مركزة  وكل حاجة بنساها
والتذكر كان صعب عليا جدااا
اول مرة احس فعلا اني تعبانة جدا من الامتحانات والمذاكرة 
مش عارفة ده بسبب الحر أو بسبب الصيام واننا بدأنا الامتحانات من اول يوم رمضان  ولغاية اميارح
مش عارفة بسبب حاجات تانية شخصية 
مش عارفة بس اللي اعرفه اني كنت حاسة اني واحدة تانية  
رحاب الي كانت بتذاكر الكتاب مرة واحدة وبتراجعه  تكون استوعبته وفهمته كويس  كانت بتقرا الكتاب والمذكرة مبتفتكرش اي حاجة منهم وكأنها بتشوف الكلام ده للمرة الاولي 
كنت حاسة اني واحدة تانية وطالبة فاشلة
2
متوقعة لنفسي اني محصلش علي اي تقدير وقلقانة جدااا 
صحيح انا عملت اللي عليا 
ومعملتش زي الناس الي كانت بتغش الامتحان وبتنقل من الكتاب والمذكرة صورة طبق الاصل 
صحيح انبت نفسي كتير وقلت لنفسي اني أكيد كان لازم اذاكر أكتر واحضر محاضرات اكتر 
بس فعلا الدراسة بجوار الشغل متعبه جدااا  
بس انا الي اخترت اني ادرس وانا بشتغل يعني مش حجة
مش ببرر لنفسي اني هجيب  تقدير وحش 
بس انا الحمد لله مقتنعة بإجابتي تماما وعملت الي عليا 
وربنا ييسر لي الاحوال 
3
أول مرة احس ان رمضان راح مني 
خلاص فات عشرين يوم وانا معملتش اي حاجة 
حتي كنت بصلي التراويح وانا جاية م الامتحان تعبانة ومش مركزة 
اول سنة مقرأش في المصحف الا قليل جدااا  لدرجة انه بيفوت ايام مش بقرأ في المصحف خالص يا دوب أصلي وخلاص
أول سنة  مروحش اصلي التراويح والتهجد في المسجد بس نويت اني اروح العشر الاواخر  ان شاء الله 
واحاول اني  اعمل فيهم الي مقدرتش اعملعه بسبب الامتحانات 
أول مرة احس ان الصيام متعب  ...يمكن بسبب الحر واني بسافر كل يوم عشان الامتحانات ...مش عارفة 
بس فعلا كنت مضغوطة جدااا
لأول مرة احس اني في رمضان ده وزني بينزل بشكل مش طبيعي 
تقريبا اول مرة اخس في رمضان 
تقريبا كدة أصبح وزني نص وزني قبل رمضان :)
الصراحة انا خايفة اروح اوزن نفسي  اتصدم
4
عندي حاجات كتير نفسي احكيها ونفسي اكتب كتييير عن حاجات شوفتها  وحسيت بيها
مبسوطة بالناس الي اتعرفت عليهم في الكلية السنة دي 
بجد كانت مجموعة من احسن الناس  الي اتعرفت عليهم واتعاملت معاهم 
شعبة الاعلام المكونة من ست طلاب  " آية وانا وعماد ومحمد  ومنصور وهبة  " بنش واحد طول الامتحانات  مع ناس تحس انك تعرفهم من مليون سنة "
شعبة تكنولوجيا التعليم الي كان فيها ناس اعرفهم زي " صلاح وايهاب  وعبد الحميد وسيد ...وعرفت غيرهم زي محمد ومحمد أيمن " اللي بجد ساعدوني بكل المحاضرات الي محضرتهاش ...."

وبرغم كل ضغط الامتحانات وصعوبتها الا اني مبسوطة بكل حاجة فيها 
والحمد لله وياااااارب النتيجة تكون حلوة لينا كلنا يااارب
دعواتكم ...
ووحشتووووووووووووووووووووووني

الثلاثاء، 29 أبريل، 2014

نهاية العام الدراسي...



الورد الي ف المدرسة والي كل مرة مش اعرف اصوره

فريق الكرة بدورة بيبسي للمدارس
كان هذا العام بالنسبة للدراسة سريع جدا ومرهق لأبعد الحدود 
لكنه مر بكل ما فيه من كل شيء ,,,حلوه ومره ...
كان برغم الارهاق في حاجات حلوة 
زي حفلات التكريم للطلاب والمدرسين  ....
زي كل التعليمات الي بنرفضها وبنعملها لانها ف مصلحتنا 
زي كل حاجة بنعملها لاننا لازم نعملها .... زي الاكل والشرب لان هي دي الحياة 
ومر العام الدراسي .... وها نحن علي وشك دخول الامتحان ....
ستكون هذه التدوينة عن مدرستي .... الي بحبها جدااا  وكنت اتمني اني  اكتب عن كل شيء فيها لكن لن استطيع 
يكفيني شرفا أني اعمل بها وأحب كل من فيها وما فيها ....



الاستاذ احمد افضل رائد فصل

انا  ومفاجأة تكريم

صورتها بالموبايل  زي ما طلعت وكدة يعني

فريق الكرة بالمدرسة في دورة بيبسي للمدارس وحصل علي المركز الاول علي مستوي الادارة والمحافظة 
إحدي مجموعات الاذاعة ...وكلمة لمدير المدرسة 

من اجتماع  جماعة الصحافة

اجتماع جماعة الصحافة  في قاعة المسرح المدرسي
الورد الي في المدرسة
وكل سنة واحنا طيبين ويارب نخلص امتحانات علي خير

الجمعة، 28 مارس، 2014

حجر الاساس ....!


كتب صديقي العزيز ياسين احمد سعيد علي الفيس بوك يقول ...
من فترة انتشر قوى المنشور دا:
-----------------------------------------
غاده عبد الرازق فى فيلمها الجديد ( حجر اساس )
عامله دور مدرسة فى اواخر التلاتينيات بتتجوز واحد ضعيف جنسياً وبتقرر تطلق للسبب ده وبتعجب بطالب فى اعدادى وبتعمل معاه علاقه وبتخلف منه

تفتكروا كام طالب بعد ميشوف الفيلم ده هيتخيل مدرسته وهيا معاه فى اوضاع زي كده ؟!!
----------------------------------------
ولأن هم يضحك وهم يبكى،اتشقلبت من الضحك من أحد التعليقات ف جروب على الكلام دا،تعليق من سطر واحد بختصر الحالة المأسواية:
- هااااااااااااااار اسود انا كدا هبطل تدريس دا انا عندي شحوطه..

 تعليقي انا ...
كان عبارة عن موقف افتكرته  في بداية شغلي في مدرستي  اني واقفة مع طلبة الصف الثالث الاعدادي  وطبعا هما ماشاء الله طولي مرتين وانا بتعامل معاهم  عادي كأنهم أصحابي ...وده خللي وكيل المدرسة يقوللي في يوم  متخليش العيال  بتوع تالتة يقفوا معاكي كتير  ...رد عليه المدير  ببساطة .... العيال فاكرين رحاب  بنفس عمرهم  عشان هي "حاجة صغيرة "  
وقتها ضحكت كتير بس متخيلتش اني ممكن اقابل كم المشاكل الي قابلته من بساطتي من التعامل مع  طلاب الاعدادي 
عشان كدة لما الموجه جه وطلب مني اني اتنقل لمدرسة ثانوي رفضت جداااا
اذا كنت مستحملة كل مشكلات الاعدادي بالعافية ومش بشتكي ...هروح الثانوي اعمل اية ...؟
ومعتقدش اني اتكلمت عن المشكلات دي مع اي شخص انا طبيعتي اصلا  مش بتحكي لحد بسهولة
لما قرأت الخبر عن فيلم غادة عبد الرازق  كان نفسي اولع في اي حد من بتوع الفن الهابط ده 
يعني بدال ما  نشوف مشكلة من المشاكل المهمة ونعرضها ونحاول نحط لها حلول    نحط احنا بنزين علي النار  ....
يا نهار اسوووود 
بصراحة  الاخلاق والرقي بالاعلام اصبح شي ء محال 
اذا كانت المدرسات بتعاني من  تعلق الطلاب بها  او في اغلب الاحيان ان الطالب يجي للمدرسة يقولها انه معجب بيها وبيحبها  ...واكيد بتكون صدمة ليها وكتير مش بيعرفوا يتعاملوا مع المواقف دي ...
انتم متخيلين  بعد الفيلم ده ممكن الطلاب يتعاملوا معانا ازاي ...؟
 لا انكر اني تعرضت لمواقف شنيعة  علي مدي الثلاث سنوات الماضية بسبب الطلاب ...كتير بسبب الفاظهم لاني واحدة  من القليلين الي مبتعرفش تتعامل مع الالفاظ نهائي 
صحيح خليت بيني وبينهم ود وبساطة تخليهم يحبوني اكتر من اي حد في المدرسة  الا اني كمان عاملة معاهم حدود  مش ممكن يتخطوها ...عارفين اني مش بحب اي لفظ اي كان عشان كدة مفيش حد فيهم بيقول اي لفظ حتي البنات 
الحمد لله قدرت اتخطي مشكلات كتير   مع ولاد وبنات 
لكن معتقدش ان بعد فيلم زي ده ان العلاقة  بيني وبين الطلاب  ممكن تفضل بنفس البساطة ...
أوقات كتير الاقيهم يقولولي " انت موزة النهاردة يا ميس " وانا بكرة الكلمة دي جدا ... 
ومننساش ان المراهقين بيبصوا لكل شيء وبيلاحظوا كل شيء 
صحيح ان  تعاملاتي معاهم  هتخلي العلاقة كويسة لكن التأثير السلبي اكيد له دور ...
والافلام تحديدا او الفن عموما له دور كبير جدا في التأثير علي الشباب  والمراهقين بوجه خاص 
انتم إية رأيكم ...؟