الأربعاء، 12 أكتوبر، 2011

ذكري بحرية




بالرغم من أنك تغسل هموم البشر
وموجك يمحي خطيانا علي شواطئك
ويتسلل رذاذك لينعش قلوبنا 
الملتهبة بنيران مشاعرنا
 فإنني اليوم شعرت كأنك بعييييد جدا
وموجك لا يستطيع محو ما كتبت
ولا رذاذك انعشني كما تعودت
وحتي هواءك الذي يتلاعب بشعري ...ما عاد يستهويني
أأنا ....التي تغيرت ...؟
أم أن البحر الذي تغير ....؟
وما عاد يحتضن همومي كما كان من قبل....؟؟؟!!!
مجرد سؤال....؟

* * * * *

دوما كنت اخشي تلك اللحظة
لحظة الفراق ....وصعوبتها
لكني اندهشت لنفسي عندما وجدتني  بمشاعر جامدة
لا حزن ولا فرح
كأني ما كنت أنا ذات يوم ....
واليوم اشتقتك....لحظة
اشتقتك لحظة  ولا ادري
هل مثلي تشتاق......؟
اشتقتك لحظة ولم اعرف
هل كان شوقُُُُُ ٌ  أم مهرب
من ذكري لقاء كان الآن
لا عتب ولا شوق
بل لحظة ذهبت
ولن تأتيني بعد الآن


اعتــــــــــــــــــذار
لكل اصحابي المدونين  عن فترة الغياب  وعدم سؤالي عن اي شخص
وشكرا لكل اللي سأل عني سواء بالموبايل او الايميل  او الفيس بوك
هناك اسباب للغياب لن اعلنها الان
قد اتغيب فترة اخري
ولكني اتابعكم وان لم اكتب اي تعليقات منذ فترة
يمكن عندي حالة من عدم الاستيعاب لما يحدث في مصر .... 
اعتذر بشدة
وان شاء الله اعود قريبا
رحاب

هناك 9 تعليقات:

  1. السلام عليكم
    دوما تخفى كلماتك الكثير
    ننتظر قدومك دوما
    دومتى بخير

    ردحذف
  2. اشتاقت لكلماتك كثيرا حبيبتي
    سلمت اناملك
    تحياتي

    ردحذف
  3. البحر مابيتغيرش
    احنا اللي بنتغير ودرجة استيعبنا بتتغير
    احلامنا بتتغير

    ويارب يكون غيابك خير ان شاء الله

    ردحذف
  4. اهلا بعودتك يا رحاب وحمد الله بالسلامة
    بالنسبة لمصر كلنا في حالة تخبط وعدم استيعاب
    جميلة كلماتك يا رحاب تسلمي ايدك

    ردحذف
  5. حالة رغبه ؟ حاولى تتكلمى مع نفسك اكتر وتفضفضى اكيد مش هتحسى انك اتغيرتى او البحر ولكن ربما تكون الحياة ذاتها هى التى تغيرت ..

    تحياتى

    ردحذف
  6. مساء الغاردينا رحاب
    ربما صدرك الممتلئ بالهموم حتى شعرتي أن البحر لن يستوعبها "
    ؛؛
    ؛
    كوني بخير ولاتغيبي كثيراً
    سـ نفتقدكِ ياغالية
    حفظكِ المولى وأزال همك"
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
  7. ترجعي بالسلامه ويار الغيبه مش تطول ويارب تكوني بخير
    تقبلي تحياتي

    ردحذف
  8. صباح الورد رحاب

    مازال الحبر كما هو ولكن فاضت بك

    الأحزان حتى آذت كل مواطن الجمال

    في نفسك لذلك تديه قد تغير عليك

    ولو أنك جلست معه وبثثتي همك له

    فسيغسلها بلمح البصر ...

    اتمنى أن تعود مصر لطبيعتها وأن

    يحفظ لها أمنها ...

    تحياتي وإحترامي

    ردحذف

يا بخت من يقدر يقول واللي ف ضميره يطلعه, يا بخت من يقدر يفضفض بالكلام وكل واحد يسمعه....الله يرحمك يا صلاح جاهين