الخميس، 27 ديسمبر، 2012

يا سنة كبيسة .....وداعا ....الي الابد

2012 سنة كبيسة .....آه كبيسة
آه صحيح أنا عمري ما حسيت بالفرق بين السنة الكبيسة والبسيطة ف حياتي كلها ....
بس 2012 دي حسيييييت بيها أوووي
وبكل صدق بقول ...." آه ....كانت سنة كبيسة ...."
كبيسة اووي كمان
ياااااااااة كل ما افكر في السنة دي الاقي حصل فيها حاجات كتير أووي لدرجة اني حاسة انها حصلت ف عشر سنين مش سنة واحدة
بستغرب نفسي أووي ف الاحساس ده .....
سنة كبيسة هي ....بكل احداثها معايا ....سواء شخصية أو عامة ....
مشكلاتي فيها كانت كتير ...بس الحمد لله قدرت أخرج منها  ....بس مش سليمة....أكيد في كسور ...وكدمات ...ورضوض
كدة يعني .....بس دايما اقول الحمد لله
كان فيها لحظات سعادة لا توصف.....لية لحظات مش  ساعات ولا ايام ....لان السعادة دايما مش وقتها قصير زي ما بيقولوا ...لكن مهما حتي كانت طويلة فهي لحظات لان السعادة ليس لها  مقايس الزمن مثل باقي الاشياء
قلت اهلا  2012 وكنت في سعادة لا توصف  وقتها .....سعادتي في 2012 في بدايتها كتعاستي في نهايتها .....
هذه انا ....كتلة مشاعر مختلفة متناقضة ومتباينة .....
أتذكر كل سعاداتي....وتعاساتي ....ابكي واضحك....بمشاعر متناقضة بين الجد والهزل....بين الحب  والعتب....
هذه أنا ....أخفي ما بي من  نيران العتاب  حتي لا أجرح من أحب .....
هذه أنا عندما أبتعد  عن من احب في وقت  ما ...حتي لا أتسبب  له في الآلم
هذه أنا .....غريبة ......ابكي علي ما قد راح مني ....بسببي...او ما لم يكن بسببي
هذه أنا .....في عام 2012 جنننت بمقدار حياتي كلها ........
كنت كطفلة تجرب كل  شيء لم تراه من قبل.....
2012 هي سفر في سفر .....
سفر عبر بلاد.....وسفر للمشاعر....
سفر عبر البلاد ...عدت منه.....
وسفر للمشاعر.......خرج ولم يعد...
 حصاد 2012 بالنسبة لي أهمها  هو " بطاقة هوية "
  مشاركتي الاولي في كتاب  مطبوع  مع أصدقائي 
ولا أنسي احساسي وقتها عند لمسته الأولي ...أعتقد أنني كنت ألمس طفلي الاول 
الكتاب ده أول نسخة منه كانت وعد لشخص ما.....وسيظل هذا الوعد قائما ....الي أن يعود الي الوطن......سأنتظر....ولن أمل الانتظار....لآنني لا أنطق كلمة وعد  بدون أن  أحققه.........
ثم الانجاز التاني هو .....فوزي ف كتاب المائة تدوينة الثاني 
وقصة " قيد الانتظار " ....وهي مهداه لشخصين....هي....و هو ....
   ثم الكتاب الثالث .....
صندوق ورق...اللي لسة مشوفتوش لغاية دلوقت....
بس الحقيقة صندوق ورق حكايتة حكايه...بس ...ف قلبي حاجة منه ...كدة يعني ^_*
 وكمان مشاركة ب قصتين فيه ...برغم اني مش مقتنعة اني فيهم  قدرت اقول اللي كان نفسي فيه 
ودي حاجة منهم .......البنفسج...

 حبي للبنفسج لدرجة غريبة .....
حتي اني  بعد الحاح من ماما  اشتريت عباية اخيييرا وبرضه اسود في بنفسجي .....
2012 دي اول مرة البس عباية فيها....السنة دي غريبة اوووي.....
بس الصراحة عاملة فيها زي عود القصب .....علي الاقل حسيت اني طويلة ههههه

ف 2012 اتعرفت بناس جديدة ...حبيتهم.... ده قدر ومكتوب
ف 2012 خسرت ناس بحبهم أوووي.....ده برضه قدر ومكتوب
بس خرجت من 2012  برغم كل شيء  عندي أمل وطموح   
وأن شاء الله 2013 تكون أحسن  
بتمني لكم جميعا عام جديد سعيد 
وكل سنة وانتم بخير وسعادة وحب  

هناك 9 تعليقات:

  1. كانت سنة سودا بكل المقاييس و الاصعدة...كلامك عن ماحدث فيها كأنك بتكلمى عنى

    بس بجد كله كأنه كان هم و انزاح بكل ما فيها

    ردحذف
  2. الحمدلله على كل شئ اهي 2012 راحت بحلوها بمرها و بكل شئ :)

    ردحذف
  3. يالنسبة لى مااختلفتش كتير عن السنين اللى فاتت
    يمكن من أحسن الحاجات اللى حصلت لى كتابى "خبايا نسائية"

    تعرفى يارحاب
    بحسها رحمة من ربنا ان الحاجة الحلوة اللى حصلت لنا كانت من عند ربنا مش كانت باختيارنا
    أصل واضح كده اننا مبنعرفش نختار

    ردحذف
  4. تصدقي فعلا كانت سنه كبيسه بالنسبه لي انا كمان حصلي فيها حاجات محصتلش في حياتي كلها
    بس اكيد اللي حصل ده انا اتعلمت منه كتير
    الحمد لله علي كل حال

    ردحذف
  5. مساء الغاردينيا رحاب
    كل سنة بنخسر فيها ناس وبنكسب ناس
    ويارب السنة الجاية سنة حب وسعادة ليكي ولحبايبك
    وعام نجاح وإبداع "
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    Reemaas

    ردحذف
  6. بعد كم سنة هتشكري ب2012 كتير وقولي قطرة قالت !

    أصل إحنا مبنكبرش إلّا لما ناخد تجارب قوية وبعدها نقوم أقوى وأكتر حكمة بكتيير ...

    والأيام الجاية هتكون كفيلة بإنها توريكي صدق كلامي :)

    ردحذف
  7. كل سنة وانتى طيبة يا حوبه ويااااااااااارب سنة سعيدة عليكى

    ردحذف
  8. كل سنة وانت بكل الخير
    ويارب السنة الجديدة تكون عليك سعيدة

    ردحذف
  9. كل سنة وانتي طيبة وسنة سعيدة عليكي
    :)

    ردحذف

يا بخت من يقدر يقول واللي ف ضميره يطلعه, يا بخت من يقدر يفضفض بالكلام وكل واحد يسمعه....الله يرحمك يا صلاح جاهين