الخميس، 6 يناير، 2011

ترجمة رواية "عزازيل" للعبرية




تعاقد الروائى يوسف زيدان مع دار النشر البريطانية "اتلانتيك" لإصدار ترجمتين إنجليزية وعبرية من روايته "عزازيل" الصادرة عن دار الشروق عام 2008، والحاصلة على جائزة البوكر العربية عام 2009.

وقال زيدان لـ "اليوم السابع" إنه رفض عروض ناشرين إسرائيليين لترجمة "عزازيل" إلى اللغة العبرية، مؤكدا أن أزمة كادت تحدث بينه وبين هؤلاء الناشرين الإسرائيليين الذين قدموا له 3 عروض لترجمة الرواية إلى اللغة العبرية، وهو ما سبب مشكلة أخرى مع وكيل زيدان الأدبى "أندرو نورمرج" أحد أكبر وكلاء الأدباء فى العالم.

وقال زيدان إن وكيله الأدبى توصل لمخرج من هذه الأزمة عندما تعاقد مع دار أتلانتيك البريطانية لترجمة الرواية إلى الإنجليزية، والعبرية أيضا، مؤكدا أن هذا الحل يحول دون القرصنة الإسرائيلية المعتادة من الناشرين الإسرائيليين على الأعمال الأدبية المصرية، وترجمتها دون إذن مؤلفها، كما يحول أيضا دون الهجوم على المؤلف بالتهمة الإسرائيلية المعتادة "معاداة السامية".

وأشار زيدان إلى أن أتلانتيك البريطانية ليس لها فروع فى إسرائيل، وسوف تصدر ترجمتها الإنجليزية بترجمة "جوناثان رايت" المدير السابق لوكالة رويترز فى القاهرة، خلال هذا الربيع.

وأضاف زيدان أن هناك بندا إضافيا فى العقد يمنح أتلانتيك الحق فى إصدار الترجمة العبرية، وهو ما يجعل زيدان بمنأى عن التعامل مع الناشرين الإسرائيليين، وأكد زيدان أن المشكلة ليست مع اللغة العبرية، مشيرا إلى أن بينها وبين العربية تفاعلات كثيرة وتاريخا طويلا مشتركا، وتنتمى لنفس العائلة.

وقال زيدان: بل المشكلة مع هذا الكيان السياسى الإسرائيلى الذى لا أرغب فى التعامل معه من قريب أو من بعيد. مضيفا: أنا يهمنى أن نقرأ ما يكتبونه، ويقرأوا ما نكتبه، فالخلاف بيننا ليس دينيا، من حيث كونهم يهودا، كما أن الخلاف ليس لغويا، حتى تحدث قطيعة بين اللغتين العبرية والعربية، بل إن جوهر الخلاف سياسى وإنسانى، تعمقه كل يوم الممارسات الإسرائيلية الغاشمة فى فلسطين.
>>>>>منقول عن اليوم السابع <<<<<

اية رأيكم.....؟
بالنسبة للي قرأ الرواية ......اية رأيه ف الرواية......؟
واية رأيكم ف الترجمة للعبرية بوجه عام.....؟
انا  هقول رأي قبلكم ......ف الرواية.....
عجبتني الرواية ف حد ذاتها بعيدا عن مشاهد الجنس المستفزة فيها .....اعتقد انه مكانش ليه لازمة انها تتكتب بالشكل ده....
اما بالنسبة للترجمة للغة العبرية او اننا نترجم كتب عبرية او العكس فأنا مع مبدأ إعرف عدوك وعرف عدوك بيك....
يا تري فاهمين  قصدي.....؟
رحــــــــاب صـــــالح

هناك 40 تعليقًا:

  1. رحاب :
    بخصوص الرواية كما قلتِ وأظن إنها من النجاح بحيث إن الكل عارفها
    //
    طريقة يوسف زيدان في النشر عن طريق دار نشر إنجليزية ، طريقة ناجحة ، فهو يبتعد عن مشاكل النشر الإسرائيلية المعتادة ..
    //
    بخصوص الترجمة للعبرية ، بين العربية والعبرية تاريخ طويل فهما من نفس العائلة السامية ويوجد كلمات ومرادفات ذات صلة كبيرة بين العربية والعبرية ، بينما من حيث الترجمة للعبرية فانا ارى إنه من حقه هذا ولا يتعبر هذا تطبيع أدبي بل يعتبر
    اعرفني جيدا حتى اعرفك أنا ايضا جيدا ..
    //
    تحياتي لكِ وشكرا على البوست

    ردحذف
  2. للاسف لم اقراء الروايه حتى الان

    وبخصوص الترجمه الى العبريه فانا معاكى فى نفس المبداء
    تسلم الايادى

    ردحذف
  3. ده حل كويس بالذات ان لما علاء الاسوانى رفض قبل كده اخدوا الرواية قرصنه و ترجموها و كسبوا من وراها

    ردحذف
  4. الروايه طبعاً رائعه و أسلوب الكاتب فاق الروعه من حيث الوصف و التعبيرات الجماليه من أجمل ما قرأت مع تحفطي على الجزء الجنسي و الذي للأسف عامل مشترك في معظم الروايات
    الترجمه للعبري فكره جيده و لا علاقة لها بالتطبيع من رأيي
    شكراً يا رحاب على المعلومه الجميله
    تحياتي الخالصه لكي

    ردحذف
  5. IMSA
    اســــــــــــلام
    ازيك
    فعلا عجبني فكرة دار النشر الانجليزية دي خصوصا انها هتحفظ حق الكاتب
    وميحصلش قرصنة ولا ترجمة مختلفة من دور نشر اسرائيلية
    مبدأ اعرف عدوك مش معناه التطبيع زي ما في ناس بتقول ...
    هو الرسول مش قال من عرف لغة قوم امن مكرهم....

    ردحذف
  6. عمرو يسرى
    الرواية بجد جميلة جدا
    ولما تمسكها متعرفش تسيبها غير لما تخلصها
    شكرا لكلامك

    ردحذف
  7. Tears
    حل كويس جدا انا معاك ف كدة وخصوصا هتكون ترجمة صحيحة ولن يحذف منها شيء
    وهتحفظ حقوق الكاتب

    ردحذف
  8. شيرين سامي
    كويس اننا متفقين انا وانت مع بعض ف الرواية
    ولا شكر علي واجب احنا بنفيد بعضنا

    ردحذف
  9. انا عارف القصة بس تصدقى مقرتهاش

    مش لسبب غير انها ملحقتش

    بس هقراها للحكم

    انما انا مُتفق معاكى فى حكاية اعرف عدوك

    و دى احسن طريقة

    تعرف دماغه

    ردحذف
  10. السلام عليكم
    انا لسة مقرتش الرواية
    لكن انها تترجم بواسطة دار نشر غير اسرائيلية احسن يعنى ع الاقل هيجنب نفسه كلام كتير وهيضمن ان تكون الترجمة الى حد ما مظبوطة وعشان يتجنب مشاكل دور النشر الاسرائيلية

    ردحذف
  11. لاسف لم يسبق لي ان قرأتها من قبل
    وأعتقد ان الادب ليس له صله بالسياسة
    ولاما كان قرأنا الي كتاب امريكان

    تحياتي

    ردحذف
  12. لم اقرا الروايه واما عن الترجمه الافضل ان تترجم عن طريق اخر غير دار النشر الاسرائيليه كي يضمن الكاتب الا تحرف كلماته وتوحي الى افكار لم يكتبها الكاتب
    تقبلي تحياتي

    ردحذف
  13. Ramy
    الرواية بجد حلوة يا رامي بتمني تقراها
    وفعلا اعرف عدوك ودماغة دي مهمة جدا

    ردحذف
  14. مدونة رحلة حياه
    فعلا الاهم ف الترجمة الترجمة الحقيقية وبصدق عشان ميحصلش لبس
    وكمان احنا مش عايزين تعامل معاهم
    فيبقي الافضل عشان القرصنة والسرقة اللي عيني عينك منهم انا نلحق نفسنا بترجمة بدور نشر اخري ونعمل حسابنا ونحفظ حقنا
    اتمني انك تقري الرواية

    ردحذف
  15. ابو فارس
    للأسف دلوقت الادب مرتبط بالسياسة
    ويمكن في ناس تهاجم الكاتب يوسف زيدان بسبب ترجمة الرواية للعبرية
    فقط عشان اللغة واسرائيل
    بس انا شايفة اننا لازم نترجم للعبرية وكتب كتير كمان مش عشان حفظ حقوقنا وبس لاء عشان نعرفهم نفسنا ونعرفهم عشان نعرف ازاي نهزمهم

    ردحذف
  16. eng_semsem
    ابو مـــــلك
    كلامك عين العقل طبعا وهو ده اللي انا قصدته وهو ده اللي قصده يوسف زيدان
    عشان التحريف

    ردحذف
  17. اختي الفاضلة
    انا ماقرتش الرواية بصراحةبس اسمع انها لاقت نقد كبير من جانب المسيحيين بس ترجمتها للعبرية والانجليزية في الوقت ده هيتفهم بطريقة تانية من جانب اخواننا المسيحيين لانهم معترضين عن الرواية من الاساس وكانوا بينادوا بوقف نشرها
    ونشرها باللغة العبرية وناشرين اسرائيليين بيطلبوا نشرها يخلينا نفهم حاجة ده مش من حبهم للرواية ولا مبدا اعرف عدوك بالعكس دول عايزين يزودوا الفتنة الطائفية

    سعدت بوجودي ومروري من هنا
    تحياتي

    ردحذف
  18. دعينى اجاوب على اسئلتك حاجه حاجه :


    *بالنسبة للي قرأ الرواية ......اية
    رأيه ف الرواية......؟

    قريتها... روايه اكثر من جيده تاريخيه انسانيه جدليه سياسيه..

    *واية رأيكم ف الترجمة للعبرية بوجه عام.....؟

    و ماله ده عامل لانتشار الثقافه برضه

    *يا تري فاهمين قصدي.....؟

    اه....

    تحياتى

    ردحذف
  19. الترجمة في نظري عامل ثقافي مهم ولا تشكل مشكلة بالعكس فهي قنطرة تواصل فهم يحرصون على ان تصلنا مؤلفاتهم ويترجموها بكل لغات العالم قصد الانتشار ولتعيش مدة اطول فلما لا نترجم نحن مؤلفاتنا كتبا كانت ام روايات
    شكرا لك على هذا الطرح
    تحياتي

    ردحذف
  20. الترجمة في نظري عامل ثقافي مهم ولا تشكل مشكلة بالعكس فهي قنطرة تواصل فهم يحرصون على ان تصلنا مؤلفاتهم ويترجموها بكل لغات العالم قصد الانتشار ولتعيش مدة اطول فلما لا نترجم نحن مؤلفاتنا كتبا كانت ام روايات
    شكرا لك على هذا الطرح
    تحياتي

    ردحذف
  21. الأخت الفاضلة: رحاب صالح
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لم أقرأ الرواية ولكن قرأت عنها وقرأت منها أجزاء على النت وهى من الروايات التى أحدثت ضجة وصيتاً....
    وأنا معك فى أننا لابد أن نعرف عدونا
    ولكن أنا أتشكك فى اهتمامهم الزائد فى قراءة أدبائنا ..لكن واقع ولابد من التعامل معهة بحذر والصيغة الذى وصل إليها الأستاذ / يوسف
    أفضل من أن يتعرض عمله للقرصنة.
    تقبلى خالص تقديرى واحترامى
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  22. رحاب
    انا بصراحة لسة ماقرأتش الرواية
    اما بخصوص سؤالك فطبعا لازم نعرف عدونا لأنه بالفعل عارفنا حتى لومش بمزاجنا فغصب عنا ..

    ردحذف
  23. تعلم لغات العالم هو فن الحياة هو ارقى الفنون في نظري فما بالك اذا تعلمت لغة العدو.... انا مُتفق معاكى اعرف عدوك...تتق شره
    رؤوف

    ردحذف
  24. لابد من الترجمه لاننا لابد ان نعرف وكما قلتى لابد ان نعرف عدوى من جميع الاتجاهات كيف يفكر كيف يتعامل ماهو اسلوبه اشياء كثره لابد ان نعرفها عن عدونا كى نعرف مناى اتجاه نتعامل معه شكرا على كل كلمه كتبت مع تمنيات بمزيد من التالق تقبلى تحياتى الاحـــــــــــــــلام

    ردحذف
  25. الحقيقة لم اقرا الرواية ولكن انا معكى فى ترجمتها الى العبرية
    تحياتى لك يارحاب

    ردحذف
  26. لسة ماقريتش الرواية
    بس هقراها ان شاء الله

    ردحذف
  27. التعليق ده مش للنشر
    بخصوص طلبك للكود
    انا عاوزة ابعتهولك على الماسنجر بس ماعنديش الماسنجر حاليا
    هبعتهولك على الميل
    انا مش ناسية بس النت عندى بطىء جداااااااا

    ردحذف
  28. السلام عليكم أختي رحاب

    ككثيرين غيري، لم أقرأ الرواية لكن قرأت (عنها) وهو ما لا يمنحني القدرة للنقد..

    لكن بالنسبة لسؤال الترجمة:

    ربما يكون هناك تحفظ من التعامل مع دور نشر إسرائيلية (هذا مفهوم والكاتب خرج بالفعل من هذه الإشكالية)..

    لكني بدوري أتساءل صراحة: وما المشكلة في ترجمتها للعبرية؟!!!!!
    لأني أرى البعض يرفض المبدأ!!!

    فقط أسجل عدم اقتناعي (أو فلنقل عدم فهمي!) لقول المؤلف:
    "وأكد زيدان أن المشكلة ليست مع اللغة العبرية، مشيرا إلى أن بينها وبين العربية تفاعلات كثيرة وتاريخا طويلا مشتركا، وتنتمى لنفس العائلة".


    تحياتي أختي الكريمة.

    ردحذف
  29. مصطفى سيف
    ممكن يكون معاك حق ف كلامك فعلا ....وانا اخدة بالي م النقطة دي
    منورني دايما

    ردحذف
  30. د/دودى
    دينــــــا ازيك
    حلو اووي ردك
    تحياتي يا قمرة ويلا شدي حيلك ف المذاكرة ربنا معاك

    ردحذف
  31. شهر زاد
    معاك حق جدا
    ودي نقطة مهمة للناس اللي بتعارض انا نترجم كتب عبرية او العكس
    لاننا لازم نترجم كتبنا عشان نترجمها لهم صح مش زي ما بيعملوا احيانا وعشان نقدر نوصلهم زي ما هما وصلو لنا
    تحياتي يا جميل

    ردحذف
  32. محمد الجرايحى
    اكيد طبعا كلامك صحيح
    ومعاك انهم بيترجموا كتاباتنا للتشكيك فيها .....
    وده يخلينا طبعا نحاول نحافظ علي كتابتنا لكن للأسف في كتاب كتير فاهمين الحكاية غلط
    والقرصنة بتزيد يوم عن يوم للكتب بتاعتنا ولللأسف مش ترجمة حقيقية
    شكرا لكلامك
    ومنور المدونة

    ردحذف
  33. mostafa rayan
    ازيك يا مصطفي
    الرواية بجد حلوة كتير بتمني تقراها
    عدونا فعلا لازم نعرفه ولو غصب عننا
    عشان نأمن شره
    شكرا يا مصطفي

    ردحذف
  34. amiralcafe
    ازيك يا رؤوف
    معاك حق وكلامك راقي ومظبوط تماما
    دمت بخير ومنورني دايما

    ردحذف
  35. الاحلام
    اهلا وسهلا منور المدونة
    كلامك صحيح وسليم طيا ريت الناس تفهم ده صح

    ردحذف
  36. هبة فاروق
    الرواية حلوة كتير
    ومتفقين تقريبا كلنا في موضوع الترجمة
    دمت بخير عزيزتي

    ردحذف
  37. Noha Saleh
    ازيك يا نهي
    خلاص يا حبيبتي ولا يهك
    انا عارفة مشغولياتك ربنا معاك ومعانا جميعا
    بالنسبة للرواية دوري عليها واقريها حلوة اووي

    ردحذف
  38. ماجد القاضي
    طول عمرك بتقرأ كل كلمة وبتفهم معانيها الخفية
    انا معاك ف كل اللي قلته

    يمكن الناس بتفهم موضوع الترجمة للعبرية انه تطبيع مثلا....
    او عشان الحساسيات والكره المتبادل بيقولوا نبعد احسن
    بالنسبة للجملة دي فأنا معاك فيها عشان يمكن حسيت انه بيحاول يبرر موقف الترجمة نفسه ومبررش الموقف صح....
    او بيحاول يوقل رأيه بطريقه تخللي الناس متتنرفزش عليه وتقاطعه مثلا

    والا انت اية رأيك....؟
    منورني دايما

    ردحذف
  39. قرأت عزازيل

    واستمتعت بها حد الثمالة فقد برع زيدان في أداءه التصويري الزماني والمكاني ورأيت مثلا شوارع الإسكندرية وبيوتها شاخصة أمامي خاصة كما شممت رائحة اليود القادمة من بحر الإسكندرية وسمعت هدير أمواجه

    هذا بالإضافة إلى أننا نجهل تلك الحقبة التاريخية بشكل عام

    كما أن البعد الفلسفي للرواية جعلني أشعر بعد نهايتها وكأنني قرأت عشر كتب في الفلسفة والتاريخ وعلم اللاهوت، وسلوك بطل الرواية في نهاية الأحداث لم يكن مفاجئاً لي من خلال المقدمات التي سبقته فما حدث منه كان في إطار السياق الدرامي للقصة بعدما ربط الكاتب بين ما رآه هيبا في الإسكندرية في الماضي ومال آلت إليه الأمور لاحقاً

    كما أن المشاهد الجنسية أرى أنها خدمت البناء الدرامي فمثلاً شخصية "أوكتافيا" كانت تلك الفتاة المتمدنة المنفتحه على ثقافات آخرى تعرف ما تريده من الدنيا

    وعندما وجدته ما تبحث عنه مدت يدها وأخذته كما أنه بنفس المنطق إندفعت للدفاع عن "هيباتيا" على أذكر الاسم من منطلق أنها حرة تدافع عن معتقداتها وتهب لنصرة المظلوم

    هذا على العكس من موقف هيبا المتخاذل الغير قادر على إتخاذ قرار وهو نفس موقفه عندما رآها أول مرة ولم يملك الشجاعة أن يصارحها بحقيقة هويته

    كما أن الفتاة الثانية ـ لا اذكر اسمها الآن ـ كانت رمز للمرأة الممتهنة على مر العصور والتي ذهبت إلى نفس المصير المحتوم

    ------------

    بالنسبة للترجمة بصراحة مش عارف متحير بين موقف الأسواني وزيدان

    وإن كنت أميل لموقف الأسواني بعض الشيء

    قد أكون مخطئ لكنه إحساسي


    أرجو المعذرة على الإطالة :$
    فالسبب هو عزازيل

    خالص تحياتي
    وليد الزهيري

    ردحذف
  40. !!! عارفة ... مش عارف ليه
    الاستاذ وليد الزهيري
    نورتني ....وانا معاك في ان الرواية عجبتني جدا وخصوصا الوصف وكمان انا اعشق الاسكندرية ....
    اوكتافيا عجبتني جدا وكمان التاجر الصقلي اللي حكت عنه ومكتبته....
    الفتاة الاخيرة في حياة هيبا كانت مرتا وفعلا زي ما لقت هي بتحكي عن المرأة الممتهنة عموما ....
    نيجي بقي لهيباتيا....اللي اصلا هيبا اخد اسمه منها وده اكتر جزء غاظني وفرسني وقهرني بمعني الكلمة ....لية ...؟
    لان الكاتب مكتبش عنها كتير واختصر كل حكايتها ف صفحات تقريبا ان لو تخني الذاكرة فصل واحد....وده معطانيش الفرصة للاأستمتاع بالرواية لاني كنت اتمني اعرف عنها اكتر.....
    اما للمشاهد الجنسية ففيها استرسال ف بعض المواضع استفزتني ....يعني لو كانت مشاهدها مخففة او كتبت بطريقة افضل لاحببتها....وحتي الاسواني برضة بيستفيض ف رسم تلك المواقف ...
    بالعكس انا بحب توظيف تلك المشاهد سواء في رواية او فيلم لكن لو كتبت بطريقة افضل ...فاهم قصدي...؟
    وعجبني كمان الصور ف نهاية الرواية
    اما بالنسبة للترجمة فأعتقد كلنا متفقين علي مبدأ انك تترجم انت روايتك حتي تضمن ان تترجم صحيحة ولا يترجمها اليهود بطريقتهم ....
    وليس فقط لحفظ الحقوق ....

    ردحذف

يا بخت من يقدر يقول واللي ف ضميره يطلعه, يا بخت من يقدر يفضفض بالكلام وكل واحد يسمعه....الله يرحمك يا صلاح جاهين