الجمعة، 11 فبراير 2011

هل هم حقا يريدون التغيير...؟ هل هم حقا شهداء...هل هم حقا صادقون...هل هم......؟


كنا جميعا جالسون أمام شاشات التلفاز ننتظر أن خطاب سيادة الرئيس بعدما خرجت أثر الاشاعات تقول أنه قرر التنحي.....ولكنه كان مجرد حلم يتمناه الجميع .....
وكالعادة مثلما حدث قبل ذلك  من سيادته .....انتظرناه ...وانتظرناه ...... كأنه أدمن التأخير علينا في طلته وحديثه ......لكن للأمانه فقد كان الخطاب حقا ليس كالسابقين له .....
فهو محبط للأمال أكثر مما كنا نتوقع.....وبالطبع كان رد الفعل  لنا كان متشابها  من ناحية الاحباط
استوقفني في خطاب الرئيس احساسه بشهداء الثورة ...!!!؟ وأنه يريد القصاص ممن فعلوا هذا ؟! ممن قتلهم ...؟!!! وأنا حقا أستغرب .....أتدرون لما أستغرب ....؟ لآنني  ومن خلال محادثتي لآكثر من شخص  قال وبإيمان راسخ أن هؤلاء ليسوا شهداء ...!!؟؟ لماذا ...؟ منهم من قال أنهم قاتلوا في الاشهر الحرم ...برغم اننا في ربيع الاول  وهو  ليس من الاشهر الحرم ..., منهم من قال أنهم  ماتوا وفقط وليسوا شهداء لاننا لسنا في حالة حرب.....؟! ....والكلام كثير....وأنا لست مفتية ولست ملمة بعلوم الدين جيدا فاعذروني .....ولكن أليسوا هؤلاء الشباب ماتوا في سبيل الوطن وحريته وكرامته وعزته ...؟؟!!!
وهل من مات في سبيل وطنه لا يكون شهيـــدا ....؟؟!
المشكلة الكبيرة أننا نريد القصاص لهؤلاء الشباب ....ولكن ممن ...؟ هل أحد يدري...؟ من وزير الداخلية مثلا ؟ الرئيس مثلا...؟ رجال الشرطة الفاسدين ...؟  لا أحد يجد إجابة ...؟
حسنا  جدا....الرئيس بالامس قال في خطابه أنه يريد القصاص للشهداء _ ما دام الرئيس قال شهداء يبقوا شهداء انتم هتعرفوا أكتر من الريس _  وبما أنه مازال رئيس الجمهورية  فعندي سؤال  بسيط له  وهو " يا سيادة الرئيس  ممن ستقتص لهؤلاء الشهداء..؟ "
الرئيس في خطابة هذا والسابقين له أيضا قال عن تغيرات ....وتلك التغيرات طالما  طالبنا بها كثيرا ولكننا أبدا  ما نلناها ......وهل نحن بعدما صبرنا كل هذا  هل لنا أن نصدقه  أو نصبر عليه ...؟
لا أعتقد أنه عاد هناك صبر فلكل له إحتماله والشعب ما عاد يستطيع التحمل  .....
ما يصيبك بالقهر في خطابات الرئيس والسيد نائبه تلك الكلمات التي تقول لك " لا تستمع للقنوات الفضائية الغربية المغرضة وللاعلام الغربي المغرض الذي يريد تدمير استقرار مصر _ أتساءل أي استقرار هذا ..؟ ونحن ذهبنا للفضائيات والاعلام الغربي لاننا شاهدنا تعنت واعتام اعلامنا الموقر _  لا أفهم حقا هل الرئيس ونائبه ما زالوا يروننا ساذجون لا نفهم ما حدث وما يحدث  لهذا  ما زالوا يواصلون الخداع بدعوي التهدئة ....لا أدري
لــــــــــكن .....إذا كانت الحكومة حقا تريد التغيير كانت فعلته منذ سنوات , إذا كان النظام يريد مصلحة الشعب ما كان الشعب  عاني بهذا الشكل  كل أنواع الذل والقهر والفقر والجهل , إذا كان النظام حقا  يريد تنمية  ما كنا أصبحنا في ذيل القائمة ....واليابان وألمانيا كانتا أسوأ منا حال , أنظروا إليهم الآن وإلينا ...؟
هما يقولون تغيير, هم يقولون إصلاح , هم يقولون شهداء......ولكن هل نحن نصدقهم.....؟؟؟

رحـــــــــاب صــــالح

هناك 10 تعليقات:

  1. الوضع الحالي في مصر تعدي المرحلة التي يمكن ان يقول فيها الرئيس ونائبه ما يقولوا فيصدقهم الشعب
    اختي الكريمة
    ((لقد تأخروا كثيراً))
    ولا كلام يجدي الآن ..

    الصوت الوحيد الذي قد نسمعه اليوم
    ((هو صوت التحرير))

    في رعاية الله شعب مصر الأبي..

    في رعاية الله اختي الكريمة

    ردحذف
  2. يعني انا مش شايف ازمة منصبر ونشوف لو عملوا مانريد اهلا وسهلا لو مكنش انزلوا الميدان كلام غير كدة تبقي دي مش وطنية ونتاكد ان المتظاهرين دول تحركهم حاجات تانية خافية علينا

    ردحذف
  3. خطاب يحرق الدم من شخص يحرق الدم

    كلامك اكثر من رائع

    تحياتي :)

    ردحذف
  4. الموضوع اتعقد أوي و هو مع احترامي كان امبارح في أوج لحظات غباءه لأنه جمع 3 مليون في التحرير و 80 مليون في البيوت و الشوارع عشان يقعد يأكد انه لسه في الرئاسه و يشكر في نفسه و يستجدي حب الناس و يقدم عزاءه و بعدين يفوض تفويض حسب ما قرأت من الدستور غير مفيد و لو ان الخطوه دي جت مبكره أكيد كانت هتفرق كتيير.
    و تلميحه على الجهات الأجنبيه و الأجندات و القنوات كان مستفز جداً و خطاب نائبه غريب و مش عارفه ليه مستفز راخر, و الناس اللي في التحرير خلاص وهبت حياتها لرحيله عشان يعلنوا انتصار الثوره و يضمنوا تغيير حقيقي.
    و الله يارحاب أنا زهقت و نفسي الموضوع ده يعدي على خير بأي شكل هو لازق و هما مصريين و احنا اتخنقنا...في بيان كمان شويه ربنا يستر و ميشلوناش تاني

    ردحذف
  5. اولا و طبقا للدستور نفسه و بشهادة رئيس نادى القضاة و رئيس محكمة اسكندرية الجنائية مبارك مش رئيس....الشرعية الدستورية سقطت يوم 25 يناير و ده اصلا مكتوب فى جريدة الجمهورية و انا بضيف من عندى ان اصلا ما كانش فيه شرعية دستورية لاننا عارفين ان انتخابات الرئاسة كانت مزورة و لم يشترك فيها اكتر من 6% من الشعب يعنى لعب عيال اصلا لان عدد اللى صوتوا لمحمد عطية فى ستار اكاديمي من مصر اكتر!!

    منصب الرئيس طبقا للدستور هو خادم للشعب...و الشعب مصدر للسلطات...يعنى لا هو ابو الشعب و لا هو اله مقدس و ان اهان الشعب و ذله و احتقره ثم اضاع كرامة نفسه فماذا ننتظر؟؟

    فى الخطاب مبارك قال شهدائكم...مش شهدائنا و دى تفرق جامد اوى و ليها معنى

    الاشهر الحرم محرم فيها القتال لكن المتظاهرين السلمين ماكانوش نازلين يقاتلوا و لا معاهم سلاح لكن اللى قاتلوهم هم ايدى النظام القذرة...مصدر كلام الاشهر الحرم و التخلف اللى بيطلع ده همه السلفيين المواليين للنظام الفاسد و اللى كانوا بيشتغلوا مع العادلى و بيضربوا فى المسحيين و التحقيقات مع العادلى و التهم الموجهة نشرت فى عدد اليوم السابع الاسبوعى و لسه هناك المزيد

    ردحذف
  6. الريس امبارح مقالش جملة مفيدة غير جملة واحدة بس
    ان اعلبية الشعب المصري يعرفون من مبارك
    وبما اننا عارفينه كويس فاكيد محدش هيصدقه في حرف من اللي قاله
    وفعلا منتهى التناقض هو القصاص للشهداء وهو اللي اتسبب في قتلهم
    تحياتي وتقديري

    ردحذف
  7. السلام عليكم أختي رحاب

    أسئلتك مشروعة ... لكنها طبعا أسئلة (استنكارية) لأن إجاباتها كلها معروفة...!

    المهم ألا تصيبنا الحيرة لدرجة التخبط... هو صحيح استطاع بقدرة جبارة احسده عليها أن يتسبب في أن ينام أكثر من 80 مليون إنسان مكتئبين.. لكن أرجو ألا يزيد الموضوع عن قليل من الغيظ والحنق والدهشة.. لكن لنعود بعدها بإصرار أشد على أن مثل هذا الـ..... فعلا لا يمكن أن يحكمنا...!!!

    هو نجح أيضا (وله الشكر) في أن ينقل نسبة لا بأس بها من معسكر المخدوعين إلى المعسكر الآخر...

    تحياتي.

    ردحذف
  8. مبروك علينا مصر بعد رجوعها لينا

    ردحذف
  9. مبروووووووووووووووووووووووووك عليك ياشعب مصر
    مبروك عليك يامصر
    الف مبروووووووووووووووووووووك

    ردحذف
  10. الحمدلله اتحقق الحلم ربنا يكملها علي خير

    ردحذف

يا بخت من يقدر يقول واللي ف ضميره يطلعه, يا بخت من يقدر يفضفض بالكلام وكل واحد يسمعه....الله يرحمك يا صلاح جاهين