الاثنين، 19 يونيو، 2017

روحك....

روحك تسكن فؤادي 
للرحيل 
يقولون لي الروح قلقة 
تبحث عن راحتها 
لذا 
تزورك في الأحلام 
روحك هشة 
وبرغم هشاشتها تقلقني 
احاول استمالتها في الحلم 
فتراوغني لللذهاب معها
بعيدا بعيدا 
اهرب منها لحظات 
وأفلت منها 
لكنها تناديني 
تمد يدا بالوعود مليئة
أبتسم وأمد يدي نحوها 
فتعدو وسط الغيوم 
ألاحقها بأنفاس وخطوات سريعة 
وعندما أدركها ...
لا أجدها 
تختفي ...؟! 
*****
روحك 
قلقة 
مضطربة 
تشتاقني 
تخشي البوح... فيصدها آنين روحي 
روحك تبحث عن عيني في الحلم 
فأخفضهما 
كي لا تري الدمع الحزين 
كي لا تشعر بالأسف 
أو تشعر بالحنين 
***
روحك 
تطاردني 
تذكرني كلما نسيت 
بأن لقيانا صدفة القدر 
وأن قصتنا انتهت بقبلة ....وعناق 
*****
روحك 
يربطها ب روحي 
خيط خفي 
كلما اشتد البعاد 
تألمت 
وكلما نسيتني 
زارك طيفي ف المنام ف ذكرك 
****
روحك الدافئة 
دعوتها يوما أن تسكن روحي 
فدفأت فؤادي 
لسنوات 
واليوم تتركني وحيدة 
ليسكن قلبي صقيع الوحدة والألم 
***
روحك الحرة 
اعتقلتني 
وبالحلم أغوتني 
ف قل لروحك 
يكفي 
يكفي 
يكفي 

*****
رحاب صالح 
19/6/2017 
 

هناك تعليق واحد:

  1. روحه مطلعة روحك رغم هشاشتها...امال لو جامدة كنت عملتي ايه...اكيد اتجننتي...حلوة اوووي تسلمي

    ردحذف

يا بخت من يقدر يقول واللي ف ضميره يطلعه, يا بخت من يقدر يفضفض بالكلام وكل واحد يسمعه....الله يرحمك يا صلاح جاهين