الأحد، 28 نوفمبر 2010

مجرد مهمة

فتحت الايميل وقلبها بيدق ...
يا تري  هل رد علي رسالتها ...؟
وتفحصت الايميل بسرعة ولهفة ...ولكن
لا يوجد رسائل منه ..
ماذا حدث يا تري ....
فلاش باك ليومين مضوا....
رسالة بتعليق أخر للمدونه....إنه هو مرة أخري ..." أريد أن نلتقي ....سأنتظر منك ردا ...واذا كنت تخشين شيئا  إطمئني حدد انت المكان والزمان  الذي يناسبك  , هذا رقم موبايلي ....." سأنتظر ردك...
كانت تتوق فعلا لتراه  بعدما دامت مراسلته لمدونتها ستة أشهر كاملة ...
ولم تنشر التعليق بالطبع , فهي تتحكم فيما تنشر من تعليقات  ...
ولم تعرف بماذا ترد عليه ....
نقلت رقم الموبايل علي تليفونها  وجلست لترد عليه ....ولم تعرف بماذا تكتب و....سمعت
تنبيه من الايميل  برسالة جديدة ....
فتحتها......" أعرف انك تقرأين رسالتي الان ....منتظر ردك ...."
آه يا إلهي  ماذا أفعل ....فعلا أنا أريد أن أراه ....ولكن
مترددة مازالت هي ....
ثم وجدت قلبها يقول لها " إذهبي يا حمقاء لعله حب عمرك ..."
وعقلها يقول " لا تذهبي يا حمقاء لعله مقلب سخيف  من أحد يعرفك "
قلبها " مقلب سخيف ....كيف وهو يداوم التعليق في المدونة وأراءه كم هي تشبه أرائي واتجاهاتي السياسية ايضا "
عقلها " وما أدراك انت يا حمقاء ...فهناك بعض الشباب يلعبون بقلوب الفتيات  بكلام السياسة أيضا "
قلبها " كلا ...انه حتما ليس منهم "
عقلها " وماذا أدراك ..؟ "
قلبها " مدونته ....يكتب فيها كل ما هو معارض للنظام ...أليس بذلك يكون منا ...؟ "
عقلها " ليس كل ما يظهر لك حقيقي ...فالظاهر غير الباطن ..."
قلبها " لهذا أريد أن أقابله ...وساعتها ساعرفه أكثر ...."
عقلها " لقد حذرتك ..."
.......              ......................                            ................
ردت برسالة علي ايميله " ما رأيك سأنتظرك في محطة مترو سانت تريزا...في العاشرة صباحا ...."
 وجائها الرد بسرعة ..." سأنتظرك "
في محطة المترو جلست تأخذ أنفاسها  ثم أخرجت الموبايل واتصلت به
- ألو...؟
- ؟؟؟؟
- ألو....؟!
- أه ....ألو ...أنا ....
- أنت أكيد صاحبة مدونة  عايزين مصر تتغير
- أه ...إنت فين
- أنا في المحطة زي ما اتفقنا ...إنت فين
- ف المحطة ...
- إنت لابسة إية عشان أعرفك ...؟
- لابسة فستان إسود ف أحمر ولا بسة نظارة شمس
- إستني إستني ...أنا شوفتك خلاص ...إنت اللي قاعدة علي الكرسي هناك ....؟
نظرت حولها رأت شاب وسيم يقترب منها ....كم هو يشبة نجم سينمائي معروف ...
وقف أمامها ....وابتسم متسائلا ....
وقفت بدون أن تحدث ثم قالت " أهلا ..... وتساءلت ...أدهم ...؟ "

ابتسم قائلا  " نعم ...وضحك ولكن ليس أدهم صبري بالطبع ...إنه مجرد اسم المدونة  "
مد يده يصافحها وقال " ألن أعرف إسمك ...؟  "
صافحته وهي لا تعرف ماذا حدث لها ...أيمكن أن يكون هذا هو الحب من أول نظره ....؟
ضغط يدها برقة وقال " فعلا إسمي أدهم  لكن أدهم الغزاوي ...إنت اسمك إية ....؟ والا مش ناوية تقوليلي ...؟! "
خرج صوتها أخيرا وهي تقول " مني ....لكن مش مني توفيق .." وأفلتت يدها من يده
ضحك  قائلا " لا يهمني ...اقصد  أن  المهم أني أستطيع أن اناديك بإسم ...بعد ما كنت لا أناديك الا بإسم المدونة , هل سنجلس نتحدث هنا ...؟ أعتقد أنه لا بد لنا من مكان هاديء لنتحدث قليلا ...
لم ترد ....فأكمل ....إختاري أنت المكان الذي تريدين ....
لا تعرف ماذا حدث ...ولا كيف جلست معه خمس ساعات كاملة بدون أن تشعر , ولا تعرف كيف تحدثت عن نفسها , ولا عن أراءها ولا عن أحلامها وأمنياتها ومشكلاتها ومشكلات البلد ....
كانت عيناه تجبرها علي فعل هذا بدون أن تشعر ....
كيف فعلت كل هذا في أول لقاء ....؟
تري هل أحبته ....؟!
افترقا علي وعد بلقاء أخر ومكالمة علي الموبايل ....
.................                           .......................                  ..............
رجعت لمنزلها وهي لا تعرف ماذا تفعل ...ولا ماذا حدث لها ....
جلست إلي جهاز الكمبيوتر تحاول ان تكتب شيء في مدونتها ...ولكنها وضعت يدها علي مفاتيح الحروف  تحدق فيها بدون أن تكتب شيء ...تسرح ...تتذكر ....كل ما حدث ...
تنظر لتلفونها   تنتظر مكالمه منه
تفتح ايميلها تنتظر رسالة منه ...
لا ...لا شيء
قامت تسير في غرفتها تفكر ....
تنظر للساعة ....تنظر للموبايل ...تنظر للكمبيوتر .....لا ...لا شيء
مر الوقت ثقيلا .....ساعة وراء ساعة ....
إستلقت علي فراشها تحاول النوم ...
وعندما بدأت عينيها تنعس ....أيقظها رنين الموبايل يخبرها بوصول رسالة جديدة ....
قفزت من فراشها وأخذت الموبايل فتحت الرسالة .....انها منه " أتدرين أنك جميلة  ....وأنني وقعت أسير جمالك ....أريد أن أعرفك أكثر .....فهل ستسمحين بلقاء أخر .....؟ "
تنهدت بفرحة .....وقال قلبها " نعم نعم نعم ...."
ولأنه لم يكن لديها رصيد فقد جلست تكتب له رسالة علي الايميل ....
رسالة من كلمتين " وأنا أيضا ...."
وانتظرت  الرد ...
يوم ....
يومان ....
الثالث.....
" عذرا حبيبتي ...
فأنا مشغول ....
ولكني ....
عذرا...
مشغول....
إشتقت إليك...
سانتظرك بنفس المكان .....غدا......
و......
للقصة بقية..............

رحاب صالح


هناك 31 تعليقًا:

  1. جميله القصه يا رحاب وخصوصا انها بتحكي عن المدونات واللي بيحصل فيها

    متشوقه اعرف ايه اللي هيحصل

    ردحذف
  2. عااااااااا
    ماليش دعوه عايزه أعرف الباقي


    فكرتها كتير حلوه وحاساها واقعيه أوي أوي

    ماتتأخريش بالتكمله يارحاب عشان أنا بجد متشوقه أعرف إللي راح يحصل

    دمتي دائما متألقه ومجدده ومبدعه
    مبسووووطه أوي النهارده
    يمكن عشان إطمنت عليكي
    ^_^

    ردحذف
  3. طيب أعلق ازاي دلوقتي؟!

    خلاص خلي التعليق (معلق) حتى تكتمل القصة!!

    بس فيه سؤال بجد محيرني في جزء النهارده... ولا خلاص.. خليه للآخر.

    تحياتي أختي الكريمة.

    ردحذف
  4. نظرة - فابتسامة - فسلام - فكلام - فموعد- فللقاء.تعليق.....فرقم هاتف...
    وناتج ماسبق هو..يا رحاب خلي نعرفوا من عندك بقية الحكاية
    رؤوف

    ردحذف
  5. جميلة القصة و لو انى مش موافقة على تصرفها من البداية و تحمد ربنا انه ماطلعش كامين شرطة عشان يعرفوا مين صاحبة المدونة لان ده حصل فى الواقع قبل كده مع ناس

    ردحذف
  6. جميلة القصة يا رحاب

    وواقعية جدا وده اللى خلانا نحسها

    منتظرة معاكى البقية


    تحية ليكى

    ردحذف
  7. حلوه أوي أوي أوي أول زياره لمدونتك و أكيد مش الأخيره:)

    ردحذف
  8. حاسة انو اللي هيحصل انو هتتحبس و انو حاول بس استدراجها

    احساسي كدا

    وعلى فكرة هي غبية جدا :) ...

    مستنية التكملة :) ... لو في طبعاً :)

    ردحذف
  9. في انتظار الباقي وربي يسلم

    ردحذف
  10. رحاب

    جميلة جدا

    الباقى بسرعة..

    تحياتى

    ردحذف
  11. فى انتظار البقية
    بجد حلوة اوى
    ماتتأخريش بقى

    ردحذف
  12. Dr/ walaa salah
    صباح الورد يا جميلة
    شكرا لكلامك
    والباقي هنشره بس يوم كدة والا حاجة

    ردحذف
  13. ghada mOhsen
    غادة حبيبتي
    وانا مبسوطة اني كلمتك والله
    وان شاء الله هكون بخير ما دمت صديقتي
    وحاضر من عيوني بس اصبري يوم

    ردحذف
  14. ماجد القاضي
    اممممممممم
    وبعدين انت كدة بتحيرني
    كنت قول السؤال
    حاسة انك علي ما تيجي تقرا الباقي هتكون نسيت انت كنت هتسأل في اية

    ردحذف
  15. amiralcafe
    رؤوف ازيييك اخبارك اية..؟
    منورني دايما
    حاضر...هتعرفوا والله
    بس مش هي قصة حب زي ما انت فاكر

    ردحذف
  16. Tears
    عااااااااا
    عايزة اعيط بجد
    يا ريتك مكتبتي الكلام ده عشان انت كدة هتخليني ارجع تاني اكتب القصة من أول وجديد
    بس انت نبهتيني لنقطةمهمة
    وانا بحب المفاجأت والتغيير
    عموما انا بجد بشكرك
    عشان انت كدة هتخليني افكر بشكل تاني في بقية القصة اللي انا كنت كتبته فعلا
    تحياتي يا مبدعة

    ردحذف
  17. Ms Venus
    منوراني
    اوك
    مستنية رأيكم في الباقي بس اصبروا يومين عشان انا محتاجة اعمل تعديلات فيها

    ردحذف
  18. شيرين سامي
    الله يخليك يا قمرة
    وانا لسة جاية من مدونتك
    بجد جميلة
    ميرسي خالص يا جميل علي زوقك

    ردحذف
  19. قطرة وفا
    بحب انا الاستنتاجات
    بس مبحبش اقول
    خلينا اشوف الاول
    وبعدين اقول راي
    استني اما تشوفي الباقي

    ردحذف
  20. كلمات من نور
    منوراني
    وحاضر من عنيه
    بس يا ريت بجد يعجبكم الباقي

    ردحذف
  21. الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد
    بسرعة ههههههه
    والله انا كنت كتبته فعلا بس ...
    في حاجات اتغيرت
    هعمل تعديل وانشره
    ويا رب تعجبكم

    ردحذف
  22. Noha Saleh
    حاضر يا نهي
    ان شاء الله مش هتأخر

    ردحذف
  23. مبحبش الحاجات المتعلقة دي هو أنا كل اللي أعرفهم لازم يكتبوا قصص حلوة ويسيبوا جزء تاني ليها أنا أعترض بصراحة أنا عايز الجزء التاني حالا أنا عايز اعرف ايه اللي هيحصل

    ردحذف
  24. MSMO
    محمد
    ازيك وازي اسلام
    معلش والله بجد غصب عني
    انا قلت لو نشرتها مرة واحدةهتبق يطويلة اووي
    وبعدين مع تعليقات الناس هنا قلت احسن اني منشرتهاش كلها
    لاني هحتاج تعديل فيها
    معلش
    بس صدقني مش هتأخر عليكم
    منورني

    ردحذف
  25. حبيبة قلبي رحاب المتألقة دائما
    بجد القصه جميلة وواقعية
    وانا معاك في التغييرات
    واجمل شيء انك تخلفى التوقعات

    وفي النهايه تخلى بونبوناية جميلة للقارئ
    اى نهايه غير متوقعه بالمرة
    دمت بكل الحب والتفوق
    كوني بخير

    ردحذف
  26. حلوة المدونة والقصة جميلة جدا وواقعية
    وفى انتظار البقية واسمحيلى بمتابعتك

    ردحذف
  27. كلامي من كلام محمد
    عايز اعرف نهاية القصة
    منتظر الجزء الثاني يا رحاب
    وما تتأخريش
    وشكرا ع السؤال :)

    ردحذف
  28. انا جاء في بالي نفس اللي فكرت فيه تييرز وطلع تخميني خطأ مستنية بقية القصة لاعرف بما ستنهيها ولو اني عندي احساس ان النهاية ليست وردية
    دمت بكل الود عزيزتي
    للاشارة انا من عشاق قصص رجل المستحيل عشت لدة طويلة مع ابطاله ادهم منى قدري والفاتنة سونيا جراهام قرأت تقريبا كل الاجزاء يعجبني كثيرا اسلوب نبيل فاروق في الكتابة

    ردحذف
  29. بجد جميله اوى بس ياريت البقائى بسرعه لانها بجد شدتنى اوى يارحاب وانا بتابع المدمونه بتاعتك عبر الجوجول ريدر

    ردحذف
  30. قصه رائعه
    ومنتظرين التكمله
    رحاب
    مبروك
    اتنشرت ليكى
    خاطره اغضب على اليوم لسابع

    انتى فين على الفيس
    مش عارف اجيبك
    كنت عاوز ابعت ليكى الرابط

    ردحذف
  31. السلام عليكم
    اول زيارة وبأذن الله حتتكرر
    انا حعلق على حاجة تانية لفتت نظرى انا اسف
    اسم المدونة ازاى ممكن تكون حياة الانسان هو مش حر فيها اعتقد ان الانسان هو المحرك الاول لحياته بطاقته وبدوافعه واهدافه ولما يكتمل ال3 عناصر دول فى شخص اكيد بيبقى حر فيها جدا
    لكى منى كل تحية

    ردحذف

يا بخت من يقدر يقول واللي ف ضميره يطلعه, يا بخت من يقدر يفضفض بالكلام وكل واحد يسمعه....الله يرحمك يا صلاح جاهين