الجمعة، 6 يوليو، 2012

بإرادتك ...ضيعت تلك المفاتيح

مفاتيح قلبي ملكتها أنت ...ولكن بكل بساطة ضيعتها ....

( 1 )
عندما أتصل بإبن خالي لاطلب منه شيء ما ولا يرد علي ....فأقوم بالإتصال به من رقم اخر ويقوم بالرد بسرعة....
وعندما يسمع صوتي  يقولها بسرعة...كنت مشغول والله ...ونسيت طلبك....
حينها أتذكرك عندما كنت تفعلها مرار...
( 2 )
تقول لي بلهجتها الرنانة ....خالتو انت طابخة محشي.....
فابتسم واقول " لا يا حبيبتي...."
فترد بسرعة " لما تطبخي محشي ابعتيلي اتغدي معاكي "
فأتذكر أنك تعشقه ....ولكني كلما رايته امامي لا أستطيع تناوله ...بسببك
( 3 )
حاب " صاصو" ..يأخذ زياد بيدي ويسير بي ناحية الشرفة قائلا صاصو .... فأسأل اختي " يعني اية " 
تضحك " هو شافك المرة الي فاتت خايفة م الصرصار  ...فدلوقت بيخوفك......" فأضحك من نفسي ...حتي الطفل اللي عنده سنتين بقي عارف اني بخاف م الصراصير وبيخوفني ....
فأتذكر ....تعرفي انا جيت  لقيت الشقة ماليانة صراصير ...مش عارف الاتنين اللي انا ساكن معاهم دول  مبيقرفوش ....
فأقول لك بتقزز ....انا مش بقرف منهم وبس ده انا بترعب منهم ....
فتخوفني قائلا " بس عرفتي انت بتخافي من اية ...لما احب اطلب منك حاجة اخوفك بصرصار...واهم مالين الشقة....هههههه
فاقول لك في رهبة....هي الصراصير بتعض....؟
( 4 )

عندما رأيت صورتي مع بنت اختي الصغيرة " نوشة " قلت " البنت دي عسل ...طالعة لخالتها ....
البنت  المفعوصة دي مش بتخاف م الصراصير زي خالتها بالعكس ...دي اول ما بتشوفها بتخوفني وتقول " حاب ...موبع ...ببع يعني ...وبعدين تروح جايبة المكنسة  وطاخ طاخ طاخ ....وهوب برة الشقة.....وراح الصرصار للأخرة....يبقي دي طالعة لخالتها...؟!!
بس برضه بتفكرني بيك....

( 5 )

يعاندني ابن خالي " طيب بس هعمل حاجة بسرعة وبعدين اقول أصلي ...."
فيكون ردي حاسما...." قلت مفيش حاجة قبل ما تقوم تصلي ...الصلاة الاول وبعدين تعالي شوف انت عايزني اعملك اية وانا هعمله بس الصلاة الصلاة الصلاة..."
ودي كانت أكبر نقطة خلاف بينا......
( 6 ) 

يكلفني مديري ف ي العمل ...بأعمال مضاعفة ...ليس ظلما لي ولكن ثقة في 
وعندما أعترض ضاحكة ..." أنا أعترض ..."
يقول لي بضحكة كبيرة ....ده انت وقعتك سودة ...
مثلما كنت تفعل دائما....
( 7 )

هو انت لية مش عايز تعترف انك مفكرتش فيا بجد...؟
انت بس كنت عايز تعيش حالة مش اكتر...
بس مشكلتك انك مكنتش واخد بالك اني مش بفكر بس بقلبي 
ده عقلي كان شغال طول الوقت بيشوف الفرق
مشكلتي اني عطيتك المفاتيح كلها....
وخليتك تدور علي باب كل مفتاح....
ويا ريتك انت عطيت نفسك فرصة انك تدور علي كل مفتاح والباب الصح بتاعه
لاء ...انت كنت مستعجل اووي ...مش صبور خالص 
عشان كدة انت مش بس لخبطت المفاتيح
لا انت ضيعتها...
وبما انك ضيعتها يبقي مكنتش تستحقها م الاول

هناك 10 تعليقات:

  1. الذكريات الذكريات الذكريات
    كما يسميها اخونا العزيز الاستاذ امجد (سندباد) وشم القلوب
    في كل لفتة او همسة تصفعنا ذكرى لهم
    الفكرة روعة والتعبير عنها اروع يا رحاب
    دامت افكارك المبدعة و قلمكالرائع :)

    ردحذف
  2. جميله جدا يارحاب فعلا الناس اللى بنحبهم اوي اي كلمه او تصرف بتفكرنا بيهم

    ردحذف
  3. بتكون مشكلة ف العلاقة بين أي اتنين لما واحد يبقى (عايز اوي) والتاني (عايز بس مش كفاية)

    والنهاية ساعتها حتمية

    جميل أوي يا رحاب بجد

    تسلم إيدك

    ردحذف
  4. لكننا يجب ان نعطي فرصة لغيرنا
    حتي لو اضاع المفاتيح
    فربما انه ادرك الان قيمتها
    تحياتي

    ردحذف
  5. مفاتيح الذكريات
    مفاتيح القلب
    مفاتيح الحب

    ويبقى الأمل
    حتى النهاية

    ردحذف
  6. صعب أوى ان أى تصرف يحصل قدامنا يفكرنا بذكرى مع حد كان كل حياتنا وبعدين نفتكر انه مش بقى موجود ونحس بفراغ وهو كما فقدنا للأبد لأنه معرفشى قيمتنا وننفضل نسأل نفسنا ياترى عرفها دلوقتى ولا لأ

    مؤلمة أوى التدوينة دية
    تحياتى لاحساسك
    منتظرة جديدك

    ردحذف
  7. اولا سعيد ان ادخلتى المحشى
    ثم الصراصير فى الكتابة
    هى دى الكتابة الواقعية اللى بنادى بها
    هههههههههههههههههههههه

    بصى يا ستى دائما للذكريات شجن جميل اجمل من الواقع الذى عشناه و حفر الذكرى
    اما موضوع المفاتيح فده شرحه يطول

    تحياتى

    ردحذف
  8. جميــلـة كلماتك وبسيطة اوي :)

    واللى يتهرب من حد ميستاهلش حتى انه يرد عليه لما يفضا
    اللى بيحبنا بيدور علينا حتى وقت ما يكون مشغول..مش وقت ما يفضى

    تسلم ايدك يا رورو :)

    ردحذف
  9. بحب البوستات اللي كده جدااااا
    بحس انها تدوينات حيوية
    تبعث علي الابتسام
    وبتفكرني بمواقف في حياتي

    ردحذف
  10. بين السطور أقرأ قصة حب وألم وفراق ..
    هكذا هم الرجال أحياناً يحملون المفاتيح كلها لكنهم لا يكلفون انفسهم عناء البحث عن أبواب لهذه المفاتيح .. فتضيع المفاتيح والأبواب معاَ ..
    وللرجل أقول : "في العجلة الندامة ؛ وكل شيء في وقته حلو"
    دمت بألف خير أختي رحاب ..

    ردحذف

يا بخت من يقدر يقول واللي ف ضميره يطلعه, يا بخت من يقدر يفضفض بالكلام وكل واحد يسمعه....الله يرحمك يا صلاح جاهين